ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن المستشار العسكري بالحرس الثوري مهرداد قاجاري قتل في سوريا خلال مواجهات مع المعارضة المسلحة.

وأوضحت المصادر أن قاجاري، وهو أحد أفراد فرقة خاصة تابعة للحرس الثوري، قتل خلال معارك مع من سمتها "الجماعات التكفيرية" قرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وبهذا يرتفع عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 118 منذ إعلان الحرس الثوري زيادة أعداد مستشاريه العسكريين هناك تزامنا مع بدء روسيا ضرباتها الجوية في سوريا.

وبلغت خسائر إيران في سوريا خلال الأشهر الأخيرة نحو خمسمئة عسكري، بينهم نحو ثلاثين من القادة الرفيعي المستوى، بحسب وسائل إعلام إيرانية وأخرى تابعة للمعارضة السورية.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مقتل الجنرال حسين همداني في سوريا عندما كان يقوم بمهام استشارية، الذي كان يشغل منصب نائب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، الذي يعتقد أنه أصيب أيضا بريف حلب.

المصدر : الجزيرة