قتل عشرات الحوثيين بمعارك اندلعت مع المقاومة الشعبية والجيش الوطني في محافظات صنعاء والجوف ومأرب، وبغارات للتحالف العربي استهدفت مواقع الحوثيين وحلفائهم في محافظة تعز.

ففي محافظة صنعاء، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ما لا يقل عن ستة عناصر من مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في اشتباكات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمديرية نهم.

وأكد المراسل وصول قوات الجيش الوطني والمقاومة إلى قرى آل عامر وآل حمد، حيث تدور اشتباكات بين الطرفين.

وإلى الشمال الشرقي من صنعاء، نقلت وكالة الأناضول عن ناشط إعلامي في محافظة الجوف أن عشرين مسلحا من جماعة الحوثي وأربعة عناصر من المقاومة الشعبية قتلوا في معارك اندلعت خلال اليومين الماضيين في المحافظة.

وأفاد الناشط مبارك العبادي بأن المقاومة تقدمت في عدة مواقع بمنطقتي العقبة والغيل، وتم طرد الحوثيين منهما، مشيرا إلى أن عددا من مسلحي الحوثي ما زالت جثثهم في مواقع الاشتباكات.

وتسعى المقاومة لاستكمال السيطرة على الجوف بوصفها البوابة الشرقية لمحافظة صعدة المعقل الرئيسي للحوثيين (شمال اليمن).

وفي الأثناء، تتواصل المعارك حول جبل هيلان الإستراتيجي في محافظة مأرب، حيث سيطرت المقاومة والجيش الوطني على أجزاء منه.

video

غارات التحالف
أما في محافظة تعز (وسط البلاد)، فأكدت مصادر في المقاومة لوكالة الأنباء الألمانية مقتل 23 مسلحا وجرح العشرات من الحوثين وقوات صالح بقصف شنته طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية.

وأوضحت المصادر أن القصف استهدف مواقع وتجمعات الحوثيين في وادي رين والعقمة بموزع (غرب تعز)، ومنطقة يختل الواقعة بين مدينتي المخا والخوخة، ونتج عنها عدد من القتلى.

في الأثناء، ذكرت تلك المصادر أن المقاومة تمكنت من صد تسلل لعناصر المليشيا في حي ثعبات شرق المدينة وإجبارهم على الفرار.

في المقابل، أطلق الحوثيون وقوات صالح قرابة 27 صاروخا من طراز كاتيوشا على أحياء عصيفرة والتحرير الأسفل والشماسي وثعبات وصبر والمسراخ.

وبحسب مصادر طبية، فقد أسفر القصف عن مقتل مدني وجرح 19 آخرين، إلى جانب مقتل أربعة من رجال المقاومة وجرح تسعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات