بدأ البرلمان المصري الجديد أولى جلساته اليوم الأحد بعد ثلاث سنوات من حل البرلمان السابق، وهي جلسة إجرائية لاختيار رئيس مجلس النواب ونائبيه وأداء اليمين القانونية لجميع الأعضاء.

وترأس بهاء الدين أبو شقة نائب رئيس حزب الوفد الجلسة الافتتاحية بصفته أكبر الأعضاء سنا. ومن المقرر أن ينتخب النواب اليوم رئيسا للبرلمان.

ويتألف مجلس النواب الجديد من 568 عضوا منتخبا وفق النظام الفردي والقوائم المغلقة، بالإضافة إلى 28 نائبا عينهم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويعد هذا أولَ برلمان منتخب في مصر منذ ثلاث سنوات، عندما صدر قرار بحل مجلس الشعب بناء على حكم أصدرته المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون انتخابه.

وكانت الانتخابات البرلمانية التي أجريت على مرحلتين في أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني الماضيين هي آخر خطوات خارطة الطريق التي أعلنت عند عزل الجيش للرئيس السابق محمد مرسي عام 2013.
 
وأجريت الانتخابات وسط إقبال ضعيف إذ بلغت نسبة المشاركة 28.3%، في تناقض واضح مع الطوابير الطويلة والحماس الكبير الذي أبداه المصريون في الانتخابات التي أجريت عام 2011 بعد شهور من الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك في انتفاضة شعبية.

المصدر : رويترز