لقي 12 شخصا على الأقل مصرعهم مساء أمس الخميس في غرق قارب صغير يستخدم لنقل الركاب بين ضفتي فرع لنهر النيل بمحافظة كفر الشيخ الواقعة شمال غربي القاهرة.

وأكد محافظ كفر الشيخ اللواء السيد نصر أن فرق البحث أنقذت شخصين وأن حالتهما الصحية "شبه مستقرة"، موضحا أن المركب الغارق لم يكن مصرحا له بنقل الركاب، كما أنه غير مصرح بعمل العبارات والمراكب ليلا.

وأضاف أنه بسبب سوء الأحوال الجوية اختل توازن المركب وغرق في النيل، مشيرا إلى أنه كان صغيرا وغير مجهز ليحمل هذا العدد من الركاب.

وأفادت تقارير محلية بأن القارب كان ينقل ٢٢ مواطنا، إلا أن زيادة حمولته وسوء الأحوال الجوية تسببا في غرقه.

وتكثر حوادث غرق العبارات في مصر ومعظمها ناجم عن مشاكل في الصيانة والإهمال، حيث تحمل العبارات الصغيرة المتهالكة أكثر من طاقتها، كما لا تتوافر فيها معايير السلامة أو وسائل الإنقاذ اللازمة في مثل هذه الحوادث.

وفي يوليو/تموز الماضي لقي نحو أربعين شخصا مصرعهم -بينهم نحو عشرين طفلا- إثر اصطدام مركب رحلات بمركب تجاري في الوراق بشمال القاهرة.

وإثر هذا الحادث، قررت الحكومة وقف حركة الملاحة في القاهرة الكبرى للمراكب النهرية من غروب الشمس حتى شروقها. وظل هذا القرار ساريا حتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : وكالات