تظاهر اليوم الجمعة رافضون للانقلاب العسكري في مصر، ودعوا إلى مشاركة واسعة في ذكرى ثورة يناير, ونددوا بما اعتبروه تهاونا من السلطة الحالية بحقوق مصر المائية في ما يتعلق بقضية سد النهضة الإثيوبي.

وخرجت مظاهرات في أحياء بالقاهرة والجيزة, وكذلك في محافظات الإسكندرية وكفر الشيخ والبحيرة والدقهلية ودمياط والشرقية (شمال).

ونُظمت الاحتجاجات الجديدة بعنوان "الثورة تناديكم..مصر بتعطش" بدعوة من تحالف دعم الشرعية قبل ثلاثة أسابيع من الذكرى الخامسة لثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وشملت المظاهرات في القاهرة أحياء مدينة "نصر والتجمع الخامس وعين شمس ومنطقة الهرم بالجيزة. ورفع المتظاهرون شعارات رابعة وهتفوا برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وفي الإسكندرية خرجت مظاهرات مماثلة في مناطق الورديان والعجمي وبرج العرب وسيدي بشر والعوايد والسيوف وأبو سليمان والمعمورة رغم تساقط أمطار غزيزة, ودعا المحتجون المصريين إلى الاحتشاد في الذكرى الخامسة للثورة.

ونددت مظاهرات اليوم بسياسة السلطات المصرية في ما يتعلق بملف سد النهضة الإثيوبي, التي يرى معارضون أنها تفرط في جانب من حصة مصر من مياه النيل, التي تفوق 55 مليار متر مكعب. كما ندد المحتجون بتواصل الحملات الأمنية ضد المعارضين.

ويقبع في السجون المصرية ما لا يقل عن أربعين ألفا من معارضي السلطة الحالية, وتوفي عشرات المعتقلين في زنازينهم منذ الانقلاب الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

المصدر : وكالات,الجزيرة