أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات التحالف العربي أغارت فجر اليوم على قاعدة الديلمي الجوية التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في العاصمة اليمنية صنعاء، في حين تواصلت المعارك في محافظتي تعز والجوف وعلى الحدود السعودية.

وشنت مقاتلات التحالف العربي أمس الخميس غارات على مواقع لمليشيات الحوثي وصالح في مديرية مَوْزَع وشرق جبل صَبِر في تعز جنوب غرب البلاد، فدمرت مخزنا للسلاح وآليات عسكرية.

وفي تعز أيضا، قتل اليوم تسعة من مليشيا الحوثي وقوات صالح وثلاثة من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مواجهات بين الجانبين. كما أصيب ستة مدنيين في قصف لمليشيا الحوثي وصالح على أحياء المدينة التي تخضع منذ أشهر لحصار شبه كامل.

وفي محافظة الجوف اليمنية الحدودية مع السعودية، تواصلت المواجهات الدامية بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى.

وتعد محافظة الجوف من أهم المحافظات اليمنية نظرا لأهميتها الاستراتيجية ومخزونها النفطي الكبير. وقد عانى سكانها من النزوح والتشرد بسبب الحرب المستمرة في البلاد منذ نحو عام.

وتسيطر مليشيات الحوثي وصالح على معظم محافظات ذمار وإب والبيضاء جنوب صنعاء, في حين تحاول المقاومة والجيش اليمنيان حسم معركة تعز للتقدم في عمق هذه المحافظات الثلاث الوسطى، بالتزامن مع تقدمها من محافظتي مأرب والجوف (شرق وشمال صنعاء) نحو العاصمة.

جنود سعوديون قرب الحدود السعودية اليمنية في جازان (أسوشيتد برس)

الحدود السعودية
من جانب آخر، أفادت مصادر للجزيرة بأن قوات التحالف قتلت خمسين من مليشيا الحوثي أثناء تصديها لهجوم شنه مسلحو الحوثيين على منطقة جازان جنوبي السعودية من عدة محاور تقع قرب مناطق الخوبة وقطاع الحُرّث وجبل الدود.

وقالت المصادر إن تلك المناطق شهدت اشتباكات وتبادلا للقصف بالمدفعية وصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون.

من جهته، أشار المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الرائد يحيى عبد الله القحطاني إلى "سقوط عدد من المقذوفات من داخل الأراضي اليمنية على الأحياء السكنية بمركز الموسم" في محافظة جازان.
    
وقال في بيان مساء الخميس إن ذلك أدى إلى "وفاة ثلاثة أشخاص بينهم طفلان وإصابة 11 آخرين بينهم تسعة أطفال نقلوا للمستشفى لتلقي العلاج اللازم".

المصدر : الجزيرة + وكالات