مسؤولون أميركيون يؤكدون هبوط طائرات روسية بسوريا
آخر تحديث: 2015/9/9 الساعة 11:27 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/9 الساعة 11:27 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/26 هـ

مسؤولون أميركيون يؤكدون هبوط طائرات روسية بسوريا

صورة نشرتها وكالة الأنباء السورية في فبراير/شباط 2013 لطائرة روسية على مدرج الإقلاع في مطار اللاذقية (الفرنسية)
صورة نشرتها وكالة الأنباء السورية في فبراير/شباط 2013 لطائرة روسية على مدرج الإقلاع في مطار اللاذقية (الفرنسية)

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين أميركيين قولهم أمس الثلاثاء إن ثلاث طائرات عسكرية روسية على الأقل هبطت في سوريا في الأيام الأخيرة، وذلك في الوقت الذي تبدي فيه واشنطن قلقها من دور عسكري روسي محتمل في هذا البلد.

وقال مسؤولون -طالبين عدم ذكر أسمائهم- إن اثنتين من هذه الطائرات هما طائرتا شحن عملاقتان من طراز أنتونوف 124 كوندور، أما الثالثة فطائرة لنقل الأفراد.

وأوضح أحدهم أن الطائرات هبطت في مطار بمحافظة اللاذقية (شمال غرب) التي تعتبر أحد معاقل الرئيس السوري بشار الأسد.

ولفت المصدر ذاته إلى أن الروس أنشؤوا في هذه المنطقة مباني مؤقتة يمكنها إيواء "مئات الأشخاص"، إضافة إلى تجهيزات مطار.

وبيّن أن "كل هذا يشير إلى إقامة قاعدة جوية متقدمة"، لافتا إلى أنه "لا معلومات" عن وجود أسلحة روسية في المكان.

قلق أميركي
ويأتي ذلك في الوقت الذي يتزايد فيه القلق الأميركي من الدور الروسي في سوريا، وفي هذا السياق حذّر المتحدث باسم البيت الأبيض جوش أرنست من أن بعض الخطوات التي تتخذها موسكو من شأنها أن توسع رقعة النزاع وتفاقم من أزمة اللاجئين السوريين في حال التأكد من تقارير تفيد بنشر روسيا قوات عسكرية إضافية وطائرات.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت عن اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت الماضي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، أبلغه فيه "قلق الولايات المتحدة" حيال تعزيزات عسكرية روسية محتملة في سوريا.

وذكر البيت الأبيض الخميس الماضي أنه يتابع عن كثب المعلومات التي تشير إلى أن روسيا تقوم بعمليات عسكرية في سوريا، محذّرا من أن أعمالا كهذه -إذا تأكدت- ستؤدي إلى "زعزعة الاستقرار وإلى نتائج عكسية".

صورة يعتقد أنها لجندي روسي في سوريا (ناشطون)

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية الأسبوع الماضي أن روسيا أرسلت فريقا عسكريا إلى سوريا، وأنها تتخذ خطوات أخرى تخشى واشنطن أن تكون مؤشرا على خطط لتوسيع الدعم العسكري الروسي للرئيس السوري.

نفي سوري
من جهته، نفى وزير الإعلام السوري عمران الزعبي التقارير التي تحدثت عن وجود قوات روسية أو أعمال عسكرية روسية على الأراضي السورية، واتهم مخابرات عالمية "بالترويج لمثل هذه الشائعات للإيحاء بأن الدولة السورية ضعفت".

وقال الزعبي -في مقابلة أجرتها معه قناة المنار التلفزيونية اللبنانية التابعة لـحزب الله أول أمس الاثنين- "ليس هناك شيء على الإطلاق مما يشاع أو يقال أو ما قيل في الأيام الماضية. ليست هناك قوات روسية، وليس هناك عمل روسي عسكري على أرض سوريا، لا برا ولا بحرا ولا جوا".

المصدر : الجزيرة + وكالات