قتل 23 من أفراد الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي في هجمات لتنظيم الدولة بالأنبار غربي البلاد، وذلك رغم الغارات الجوية المكثفة التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية هناك.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن 12 عنصرا من الجيش والحشد الشعبي قتلوا في كمين لتنظيم الدولة الإسلامية بعبوات ناسفة في بلدة البغدادي غربي الأنبار.

كما قتل سبعة جنود عراقيين وأصيب ثمانية في قصف شنه تنظيم الدولة بصواريخ شديدة الانفجار على معسكر طارق وثكنة عسكرية بمحيط جامعة الفلوجة.

وفي عامرية الفلوجة, قتل أربعة من الشرطة ومسلحي الحشد وأصيب اثنان في قصف لتنظيم الدولة استهدف موقعا للشرطة.

وتأتي هذه الهجمات عقب هجمات مكثفة شنتها طائرات التحالف والمقاتلات العراقية على مواقع التنظيم في المحافظة التي تقع معظمها تحت سيطرة التنظيم.

فقد أعلنت قيادة المهام المشتركة في وقت سابق أن طائرات التحالف شنت السبت عدة غارات جوية تركزت قرب الفلوجة.

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أن العراق قام بأولى عملياته الجوية ضد تنظيم الدولة باستخدام طائرات مقاتلة من طراز أف 16.

وقد خسر الجيش العراقي ومليشيات الحشد مئات من الأفراد في المعارك الدائرة في الأنبار منذ أسابيع بهدف استعادتها من تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة