قال زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إنه لا يعترف بشرعية تنظيم الدولة الإسلامية وزعيمها أبو بكر البغدادي، لكنه أبدى استعداده للتعاون معهما ضد قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة رويترز عن الظواهري -في تسجيل صوتي له على الإنترنت- أنه لا يعترف بـ"الخلافة الإسلامية" التي أعلنها تنظيم الدولة، ولا يراها خلافة على منهاج النبوة، بل يراها إمارة استيلاء بلا شورى ولا يلزم المسلمين مبايعتها، مضيفا أن البغدادي ليس أهلا لها.

وأشار الظواهري إلى أنه رغم عدم اعترافه بتنظيم الدولة فإنه لو كان في العراق أو الشام لتعاون معهم في قتال من أسماهم "الصليبيين والعلمانيين والنصيريين والصفويين"، معللا ذلك بأن "الأمر أكبر مني ومن زعمهم إقامة الخلافة".

وقد شن تنظيم الدولة في مايو/أيار العام الماضي هجوما شديد اللهجة على الظواهري، واتهمه بالانحراف عن "النهج الجهادي" وبشق صفوف "المقاتلين الجهاديين". كما رفض الامتثال لأوامر الظواهري بالانسحاب من القتال الدائر في سوريا.

يذكر أن تنظيم الدولة يخوض منذ مطلع يناير/كانون الثاني 2014 معارك عنيفة مع تشكيلات من المعارضة السورية المسلحة، على رأسها "جبهة النصرة" الفرع السوري لتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات