قال مراسل الجزيرة في مأرب، شمال شرق صنعاء، إن المقاومة الشعبية والجيش الوطني اليمني، بدعم من قوات التحالف العربي التي شنت غارات على الحوثيين، تمكنا من السيطرة الكاملة على جميع مواقع الحوثيين ومليشيا الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح حول سد مأرب.

وأكد المراسل سمير النمري أن المقاومة استطاعت قطع جميع خطوط الإمدادات على مناطق المصارية والجفينة والفاو بالمنطقة، وتمكنت من ضرب الإمدادات العسكرية القادمة ليلة أمس من طريق خولان صرواح ومنع وصولها.

في غضون ذلك، حركت قوات التحالف العربي كاسحات ألغام في محيط المنطقة، لنزع مئات الألغام التي زرعها الحوثيون.

وأضاف المراسل أن الاشتباكات مازالت تدور خاصة في تلة المصارية، مشيرا إلى أن ما تم اليوم عند سد مأرب يعد تطورا نوعيا، وأن ما تبقى أمام المقاومة مديرية صرواح التي مازال الحوثيون يسيطرون عليها، وفي حال تمكنت المقاومة من السيطرة عليها ستكون مباشرة بمحاذاة محافظة العاصمة صنعاء.

ولفت إلى أن الحوثيين وأنصارهم كانوا حريصين على هذه المواقع، وقاموا بتحصينها بشكل كبير وتلغيم الممرات المؤدية إليها. 

video

مناطق أخرى
من جهة أخرى، استهدفت طائرات التحالف فجر اليوم المجمع الحكومي ومعسكر الأمن الواقعين تحت سيطرة مليشيا الحوثي بمنطقة الجبين بمحافظة ريمة غربي اليمن.

وفي غارة جوية لطائرات التحالف العربي استهدفت تجمعات للحوثيين في قمة جبل "حيد بن سبعان" بمديرية عسيلان التابعة لمحافظة شبوة (جنوب البلاد) قتل ما لا يقل عن خمسة حوثيين وأصيب آخرون.

وفي محافظة البيضاء (وسط البلاد) شنت الطائرات أمس الثلاثاء غارات على تجمعات للحوثيين وقوات صالح بالملعب الرياضي ومبنى بيت الشباب وسط المدينة، كما أغارت على معسكر اللواء 26 للحرس الجمهوري بمديرية السوادية.

وفي محافظة تعز (جنوب البلاد) اندلعت اشتباكات صباح اليوم بين المقاومة والحوثيين بمديرية مقبنة غربي المحافظة، ما أسفر عن مقتل ثمانية من الحوثيين وإصابة عشرة آخرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات