أعلنت وزارة الداخلية البحرينية الأربعاء أن قوات الأمن اكتشفت مخبأ تحت الأرض للمتفجرات، وبالقرب منه موقعا لتصنيع القنابل جنوبي المنامة، وأنها ألقت القبض على عدد من المشتبه في أنهم "على ارتباط وثيق بعناصر إرهابية موجودة في العراق وإيران".

وقالت الوزارة إنه تم اكتشاف مصنع القنابل في حي سكني جنوبي العاصمة، وأنه احتوى على أكثر من 1.5 طن من المواد الشديدة الانفجار، مما يجعله واحدا من أكبر المخابئ التي يتم ضبطها في المملكة.

ولم تذكر الوزارة عدد المعتقلين، لكنها قالت إن عملية إلقاء القبض عليهم قادت إلى اكتشاف مخبأ الأسلحة ومصنع القنابل.

وتأتي الحادثة في إطار حملة لقوات الأمن ضد مشتبه بهم في قضايا "الإرهاب"، نفذوا في الآونة الأخيرة عددا من الهجمات المسلحة، كان من ضمنها انفجار قنبلة في يوليو/تموز الماضي، مما أسفر عن مقتل شرطييْن وإصابة ستة آخرين.

واتهم رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن إيران بأنها مسؤولة عن المصنع، وقال في بيان إن هذا الاكتشاف الكبير يمثل واقعة مزعجة أخرى تسعى من خلالها التصرفات الإيرانية إلى تقويض الأمن والاستقرار داخل البحرين والمنطقة.

المصدر : وكالات