قال مراسل الجزيرة نت إن مواجهات دارت اليوم بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة جبل جوهر بالجزء الخاضع لسيطرة الاحتلال من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

ونقل المراسل عن شهود عيان قولهم إن قوات الاحتلال داهمت المنطقة بعد مهاجمة السكان سيارة كان يستقلها مستوطنون دخلت المنطقة.

ووفق سكان محليين، فإن ركاب السيارة احتموا في منزل أحد السكان الفلسطينيين قبل وصول قوات الاحتلال لإجلائهم.

من جهتها، قالت مصادر إسرائيلية إن السيارة يستقلها سياح أميركيون دون أن يؤكد هذه المعلومة مصدر فلسطيني.

هدم
وغير بعيد عن ذلك هدمت جرافات الاحتلال صباح اليوم عددا من بيوت الصفيح في رام الله بالضفة الغربية تؤوي 25 فلسطينيا من "عرب الجهالين" في قرية الطيبة.

وقال شهود عيان إن جرافات الاحتلال معززة بقوة عسكرية هدمت بيوت الصفيح بحجة البناء غير المرخص، في حين سلمت قوات الاحتلال إخطارات لعائلات أخرى لإخلاء بيوتها خلال الأيام القادمة قبل أن تقوم بإزالتها.

وهدمت قوات الاحتلال قبل أيام منازل وحظائر 15 عائلة بدوية في تجمع الخذيريات شرق بلدة جبع برام الله مستخدمة جرافتين عسكريتين.

وينفذ الاحتلال عمليات هدم واسعة في الضفة الغربية بحجة الدواعي الأمنية والعسكرية والبناء غير المرخص.

يشار إلى أن الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق أن سلطات الاحتلال هدمت خلال أسبوع واحد ما لا يقل عن 63 من المنازل والبنى التحتية في الضفة الغربية، مما أدى إلى تهجير 132 فلسطينيا، بينهم 82 طفلا، وهو العدد الأكبر منذ ثلاثة أعوام.

المصدر : الجزيرة