وصل إلى محافظة مأرب وزير الداخلية اللواء عبده الحذيفي ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد المقدشي للاطلاع على استعدادات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لمعركة كبيرة مع الحوثيين.

وتتأهب المقاومة والجيش لخوض معركة برية لإخراج الحوثيين من محافظات صعدة معقل الحوثيين، ومأرب والجوف باتجاه العاصمة صنعاء.

ولدى وصوله إلى مأرب شمال شرق صنعاء خاطب وزير الداخلية عناصر المقاومة والجنود بالقول إن "النصر سيتحقق من خلالكم".

وهو ما أكده أيضا رئيس الأركان محمد المقدشي الذي قال "نحن في إطار بناء قوات مسلحة جديدة تقوم على بناء منظم لقوات تخدم الوطن كله".

وكانت المقاومة الشعبية في محافظة الجوف شمالي البلاد أقامت معسكرات تدريب تمهيدا لمعركة تحرير المحافظة من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، كما عززت المقاومة -مدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية- جبهة محافظة الضالع جنوب العاصمة.

وقالت مصادر عسكرية للجزيرة في وقت سابق إن قوات التحالف قدمت آليات حديثة للمقاومة في الجوف شرق محافظة صعدة. 

ووصلت أيضا تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محافظة مأرب من معبر الوديعة على الحدود السعودية قدمتها قوات التحالف لقوات الجيش الوطني والمقاومة على أربع دفعات ضمت عشرات الآليات المدرعة والمركبات العسكرية الحديثة.

video



وفي محافظة الضالع جنوب صنعاء عززت المقاومة الشعبية في منطقة العود جبهتها في جبل حمك الإستراتيجي بتعزيزات عسكرية واستحدثت بعض النقاط والمواقع. وقال مصدر بالمقاومة إن الجبهة على جاهزية تامة وتنتظر الأوامر بالتحرك. 

وفي جنوب البلاد أقر المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبية محافظة تعز -التي تشهد حالة من الهدوء الحذر- تشكيل لجنة لضبط الأمن وحماية الممتلكات العامة والخاصة في جميع المناطق بالمحافظة. 

أما في محافظة البيضاء (وسط) فقد أفاد سكان محليون -وفق وكالة الأنباء الألمانية- بمقتل خمسة حوثيين وإصابة أكثر من عشرة آخرين في انفجار سيارة مفخخة.

المصدر : الجزيرة,وكالة الأنباء الألمانية