أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بمقتل عشرات من قوات الحوثي والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، وتدمير معدات عسكرية ومحطة وقود جراء ضربات مكثفة لمقاتلات التحالف في تعز (جنوب)، بينما قصفت قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية معسكر الصيانة ومقر الشرطة العسكرية في صنعاء.

ووقعت الغارات في مناطق عدة واستهدفت أرتالا عسكرية للحوثيين كانت متجهة للسيطرة على منطقة قريبة من محافظة لحج جنوبي اليمن.

وكانت مدينة تعز شهدت اشتباكات عنيفة الليلة الماضية وفجر الثلاثاء خاضتها المقاومة الشعبية وأفراد الجيش الوطني ضد مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح.

وفي وقت سابق، قصف الحوثيون وقوات موالية للرئيس صالح محطة الكهرباء الوحيدة في مدينة تعز بصواريخ الكاتيوشا.

وقد أدى القصف إلى تعطيل المحطة نهائيا، بعد أن كان طاقمها الفني قد أنهى كافة الاستعدادات لإعادة التيار إلى المدينة.

وتزامن ذلك مع اشتداد المعارك بين الحوثيين والمقاومة الشعبية، لا سيما في مناطق الضباب، وثعبات، ومحيط جبل جره.

غارات بصنعاء
وفي صنعاء، شنّت طائرات التحالف غارات على قاعدة الديلمي الجوية قرب العاصمة اليمنية.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن طيران التحالف شن الثلاثاء أكثر من عشر غارات على القاعدة الجوية التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، والتي تقع بجوار مطار صنعاء الدولي. 

video

معارك مأرب
وفي مأرب (شرق)، قال مراسل الجزيرة إن الحوثيين وقوات صالح يدفعون بتعزيزات عسكرية كبيرة باتجاه سد مأرب ومحيطه الذي جرى طردهم منه خلال الأيام الماضية.

وذكرت مصادر المقاومة أن تبادل إطلاق النار والقذائف استمر بشكل متقطع اليوم بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة، وبين مليشيا الحوثيين والرئيس المخلوع صالح من جهة أخرى في مواقع سيطرة المقاومة.

وقد دفع الجيش الوطني والمقاومة كذلك بأعداد من المقاتلين لتأمين المنطقة التي تمت السيطرة عليها والزحف باتجاه مواقع جديدة.

وقال مراسل الجزيرة في مأرب سمير النمري، إن الطرفين يدفعان بالمزيد من التعزيزات نظرا للأهمية الإستراتيجية لمحافظة مأرب الواقعة شرق العاصمة صنعاء.

وبيّن أن هذا يوم يسود فيه هدوء مقارنة بالأمس الذي شهد اشتباكات عنيفة جدا في منطقة سد مأرب ومحيطه، حيث استطاعت من خلاله قوات المقاومة والجيش اليمني السيطرة على مختلف أجزاء سد مأرب التاريخي.

وأفاد المراسل أن قوات التحالف دفعت بعدد من الآليات ومنها كاسحات الألغام، مشيرا إلى أن قوات المقاومة تسيطر على الجبل الجنوبي لسد مأرب بينما يتحصن بعض عناصر الحوثيين داخل المتاريس وفي الجهة المقابلة لسد مأرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات