إسرائيل ترضخ لمطالب أسرى مضربين
آخر تحديث: 2015/9/29 الساعة 19:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية القطري: قطر قررت أن أفضل طريق للسلام هو التعاون الدولي والمشاركة
آخر تحديث: 2015/9/29 الساعة 19:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/16 هـ

إسرائيل ترضخ لمطالب أسرى مضربين

لوحة تجمع صور الأسرى الخمسة الذين أضربوا عن الطعام لأربعين يوما (الجزيرة نت)
لوحة تجمع صور الأسرى الخمسة الذين أضربوا عن الطعام لأربعين يوما (الجزيرة نت)

 ميرفت صادق-رام الله

أوقف خمسة أسرى فلسطينيين إضرابهم عن الطعام منذ أربعين يوما بعد اتفاق مع مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي، يقضي بتحديد فترات اعتقالهم الإداري ومواعيد الإفراج عنهم.

وأفاد رئيس هيئة شؤون الأسرى في السلطة الفلسطينية عيسى قراقع، في تصريح اليوم الثلاثاء، أن الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام علقوا إضرابهم اليوم بعد قبول إدارة مصلحة السجون مطالبهم، وتعهدها بعدم تجديد الاعتقال الإداري للأسيرين غسان زواهرة ونضال أبو عكر.

وقال قراقع إن سلطات الاحتلال تعهدت بدراسة إنهاء الاعتقال الإداري لبقية الأسرى الإداريين المضربين، ووقف كافة الإجراءات التصعيدية تجاههم.

وأشاد بصمود الأسرى المضربين، وقال إنهم تمكنوا من تحريك ملف الاعتقال الإداري التعسفي بصمودهم على مدار أربعين يوما في زنازين انفرادية، وتحت ضغوط نفسية وجسدية، رافعين شعار "يسقط الاعتقال الإداري".

وشمل الاتفاق كذلك نحو 11 أسيرا أعلنوا إضرابا تضامنيا مع زملائهم، وقررت مصلحة السجون فرض عقوبات عليهم فمنعت عنهم الزيارة وفرضت عليهم غرامات مالية.

وأورد المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية، التي ينتمي إليها الأسرى المضربون، تفاصيل الاتفاق مع مصلحة سجون الاحتلال بعد الإضراب الذي بدأ بتاريخ 20 أغسطس/آب الماضي.

وجاء في الاتفاق، موافقة الاحتلال على إطلاق زواهرة بعد شهرين، والإفراج عن الصحفي أبو عكر في العاشر من ديسمبر/كانون الأول القادم.

أما الأسرى منير أبو شرار وبدر الرزة وشادي معالي، فستمدد فترات اعتقالهم من ثلاثة إلى أربعة أشهر، على أن يتم إطلاقهم بعد ذلك مباشرة بدون اللجوء إلى تمديدهم، كما يحصل بالاعتقال الإداري عادة.

وتمكنت مديرة مؤسسة "الضمير لمتابعة شؤون الأسرى" المحامية سحر فرنسيس من زيارة الأسرى المضربين في سجن النقب صباح اليوم، وقالت للجزيرة نت إنهم يحتجزون في ظروف صعبة جدا داخل زنازين سجن النقب بعد فترة إضراب طويلة بدون توفير احتياجاتهم من المياه الباردة أو الفيتامينات أو الفحوص الطبية، كما لا يسمح لهم بالخروج للفورة اليومية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات