اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد تشكيل تحالف جديد في سوريا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، في وقت دعا فيه وزير الخارجية الأميركي جون كيري لتعاون مختلف الأطراف على هذا الصعيد.

وقال بوتين في مقابلة مع قناة "سي بي إس" الأميركية، بثت الأحد، "اقترحنا التعاون مع دول المنطقة في محاولة للتوصل إلى نوع من التنسيق"، وعبر عن رغبته في وجود أرضية مشتركة لعمل جماعي ضد من وصفهم بالإرهابيين.

وقال إنه أبلغ بنفسه قادة تركيا والسعودية والأردن، وكذلك الولايات المتحدة باقتراحه.

ويتوقع أن يوضح بوتين إستراتيجيته الجديدة في سوريا في خطاب يلقيه الاثنين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد لقاء مرتقب مع الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وكان الجيش العراقي أعلن اليوم في بيان تبادل المعلومات الاستخبارية مع روسيا وإيران وسوريا حول مواجهة تنظيم الدولة.

وجاء في البيان أن موسكو تبدي قلقا متزايدا من التحاق آلاف "الإرهابيين الروس" بصفوف تنظيم الدولة.

كيري دعا لتعاون مختلف الأطراف في محاربة الإرهاب (أسوشيتد برس)

محاربة تنظيم الدولة
ولاحقا، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هذا التعاون، وقال إن الغرض من تبادل المعلومات بين هذه الدول هو "التنسيق لقتال تنظيم الدولة".

وترتبط بغداد بعلاقات قوية مع طهران، وتنسق معها في مواجهة تنظيم الدولة الذي سيطر على ثلث مساحة العراق، حيث يسيطر على مناطق مهمة في شمال وغرب البلاد.

ويساعد قادة عسكريون إيرانيون القوات العراقية والمليشيات الموالية لها في حربها ضد تنظيم الدولة.

من جهتها، نفت الولايات المتحدة -التي تقود التحالف ضد تنظيم الدولة- أي تنسيق مع طهران على هذا الصعيد.

ونددت واشنطن من جديد "بالدكتاتور" بشار الأسد. وقالت سفيرة أميركيا لدى الأمم المتحدة سامنثا باور إنه "بالإضافة إلى حقيقة أنه يقصف شعبه بالغاز ويستخدم البراميل المتفجرة، لم يكن فعالا في محاربة تنظيم الدولة".

لكن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أكد اليوم الأحد أنه من الضروري أن يتم تنسيق الجهود ضد الدولة الإسلامية بين كل الأطراف، "وهذا لم يحدث بعد".

المصدر : وكالات,الجزيرة