واشنطن: روسيا استطلعت ولم تنفذ ضربات بسوريا
آخر تحديث: 2015/9/26 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/26 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/13 هـ

واشنطن: روسيا استطلعت ولم تنفذ ضربات بسوريا

صورة بالأقمار الاصطناعية تظهر طائرة نقل روسية بقاعدة اللاذقية السورية (رويترز)
صورة بالأقمار الاصطناعية تظهر طائرة نقل روسية بقاعدة اللاذقية السورية (رويترز)
أعلن المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية العقيد باتريك ريدر -أمس الجمعة- أن الطيران الروسي قام بطلعات استطلاعية فوق الأراضي السورية لكنه لم ينفذ ضربات، معترفا بأن العسكريين الأميركيين يجهلون مخططات موسكو.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ريدر قوله "شاهدنا طلعات استطلاعية للطائرات الروسية. هذا كل ما رصدنا حتى الساعة".

وتابع أن العسكريين الأميركيين يجهلون مخططات موسكو و"ليسوا على اتصال بالعسكريين الروس".

وأضاف "الباب مفتوح أمام محادثات محتملة في المستقبل حول كيف يمكن للروس والتحالف العمل معا، لكنه سابق لأوانه أن أتكهن بما سيكون عليه الأمر".

ويؤكد البنتاغون أن الروس أقاموا قاعدة جوية في محافظة اللاذقية (غربي سوريا)، وأفادت المصادر الأميركية بأن موسكو نشرت 28 طائرة حربية في تلك القاعدة مجهزة بشكل خاص لتنفيذ غارات على أهداف أرضية.

وبالإضافة إلى موظفي القاعدة (طيارون، ميكانيكيون) نشر نحو خمسمئة جندي روسي. وهذه القوات مجهزة بدبابات وآليات مدرعة لنقل الجنود ومروحيات.

صورة متداولة يعتقد أنها لجنود روس بعتادهم العسكري في محافظة حمص في سوريا (ناشطون)

مواقف وغموض
وكانت الولايات المتحدة أكدت ترحيبها بأي مبادرة روسية لتعزيز مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، لكنها تخشى سعي موسكو لدعم بقاء الرئيس بشار الأسد من خلال مهاجمة معارضي النظام "المعتدلين". وقال ريدر "سيكون هذا الموضوع مثار قلق لنا".

وفي تصريحات سابقة أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن دعم الرئيس السوري بشار الأسد في معركته ضد ما وصفه بالإرهاب هو الوسيلة الوحيدة لإنهاء الحرب في سوريا.

وجاءت هذه التصريحات قبل لقاء مرتقب بين بوتين والرئيس الأميركي باراك أوباما، يعتزم فيه الأخير إقناع بوتين بعكس موقفه هذا.

من جهته، أعلن البيت الأبيض أن أوباما سيبلغ بوتين عندما يلتقيان بأن رهانه على الأسد خاسر، كما سيطلب منه أن يوضح كيف سيسهم الوجود العسكري في سوريا في هزيمة تنظيم الدولة؟

وقالت كبيرة المسؤولين بمجلس الأمن القومي للبيت الأبيض لشؤون روسيا سيليست والاندر إن هناك الكثير من الكلام وحان الوقت للحصول على إيضاحات، كما حان الوقت كي تكشف روسيا على وجه التحديد كيف يمكن أن تسهم بإيجابية في تحالف قائم بالفعل ويشمل دولا عدة.

وأضافت والاندر أن ما تقوله روسيا من أن الغرض من تعزيز وجودها العسكري في المنطقة في الآونة الأخيرة هو التصدي لتنظيم الدولة "غير مقنع".

المصدر : وكالات

التعليقات