عاود التحالف العربي غاراته على مواقع للحوثيين بالعاصمة اليمنية صنعاء مساء الخميس بعد هدوء استمر منذ مساء الأربعاء، في حين سقط عدد من القتلى والجرحى في المواجهات المستمرة في تعز ومأرب بين المقاومة الشعبية والحوثيين وحلفائهم.

وهزت انفجارات عنيفة صنعاء جراء غارات شنتها مقاتلات التحالف على مواقع الحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وذكر سكان محليون لوكالة الأنباء الألمانية أن غارات جوية عنيفة استهدفت معسكرات الحفا ونقم، إلى جانب مقر الشرطة العسكرية الذي يسيطر عليه الحوثيون شرق صنعاء.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة في مدينة تعز بأن قصف مليشيا الحوثي وصالح على أحياء سكنية في المدينة متواصل، وأن سبعة مدنيين بينهم أطفال قتلوا خلال الساعات الماضية، في حين أصيب 25 آخرون.

أحياء سكنية
وذكرت مصادر في المقاومة الشعبية أن القتلى سقطوا جراء قذائف مدفعية أطلقها الحوثيون وسقطت في حي التحرير ومنطقة الضبوعة والنسيرية. وكان حي التحرير تعرض مرات عدة لقصف مليشيا الحوثي وقوات صالح خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكرت المصادر أن اثنين من الجرحى إصابتهما خطيرة وتم إدخالهما غرفة العناية المركزة، وأن نحو سبعة من المصابين أطفال ونساء.

وتتعرض تعز لقصف عشوائي يومي من قبل الحوثيين وقوات موالية لعلي صالح، ويتركز القصف على الأحياء التي تقع تحت سيطرة المقاومة، وفقا لسكان محليين.

في هذه الأثناء دعا خطيب العيد في ساحة الحرية بتعز فؤاد الحميري الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى سرعة تسليح المقاومة في المدينة. وقال الحميري إن تعز تعاني من نقص في الأسلحة والعتاد.

كما أفاد مراسل الجزيرة في مأرب بمقتل 15 من الحوثيين وقوات صالح في معارك عنيفة الخميس مع المقاومة والجيش الوطني مسنودة بقوات التحالف العربي.

وشهدت مناطق الجفينة والدشوش اشتباكات بمختلف الأسلحة. وتشهد المنطقة الغربية لمحافظة مأرب عمليات عسكرية واسعة بهدف استعادة السيطرة على المناطق التي لا تزال في قبضة الحوثيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات