أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة عيد الأضحى في رحاب المسجد الأقصى المبارك، حيث امتلأت باحات المسجد بالمصلين من مختلف الأعمار وهم يهللون ويكبرون، فيما ندد خطيب العيد بمخططات الاحتلال لتقسيم المسجد.

وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام من جبل الزيتون في القدس إن عدد المصلين ربما تجاوز ثمانين ألفا حيث امتلأ المسجد وباحاته وصحن القبة المشرفة.

وتوافد المصلون على المسجد منذ ساعات الفجر الأولى وهم يهللون ويكبرون في أجواء من الفرح رغم منغصات الاحتلال الإسرائيلي الذي صعّد اعتداءاته على الأقصى في الأسابيع الأخيرة.

الوصول إلى الأقصى
وتمكن المصلون من الوصول إلى الأقصى بعد أن رفع الاحتلال مؤقتا القيود التي يفرضها على المسجد، إذ أعلنت سلطات الاحتلال أمس الأربعاء أنها ستقدم بعض التسهيلات لفلسطينيي الضفة الغربية للوصول إلى القدس.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الاحتلال يريد فيما يبدو إرسال رسالة بأنه يسمح للمسلمين في أعيادهم بالصلاة في الأقصى وبالتالي ينبغي السماح لليهود بالصلاة فيه أيضا في أعيادهم.

وأضاف أن الاحتلال سيعاود فرض القيود على الأقصى مساء السبت المقبل حيث يبدأ اليهود احتفالاتهم بما يسمى عيد العرش.

وأبى الاحتلال إلا أن ينغص فرحة الفلسطينيين بالعيد في القدس، حيث دهم عشرات المنازل واعتقل 13 بينهم تسعة قاصرين بتهمة الإخلال بالنظام ورشق الحجارة والزجاجات الحارقة.

المصدر : الجزيرة