قالت شبكة بلومبرغ إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستعد لتنفيذ ضربات جوية من جانب واحد ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا إذا رفضت الولايات المتحدة اقتراحه بتنسيق جهودهما سويا.

وذكرت الشبكة أن بوتين يفضل أن توافق الحكومة الأميركية وحلفاؤها على تنسيق حملتهم ضد مسلحي تنظيم الدولة مع روسيا وإيران والجيش السوري. ونقلت ذلك عن شخص مقرب من الكرملين ومستشار بوزارة الدفاع في موسكو.

ونسبت بلومبرغ إلى شخص ثالث قوله إن اقتراح بوتين يدعو إلى "مسار مواز" لعمل عسكري مشترك يرافقه انتقال سياسي بمعزل عن الرئيس السوري بشار الأسد، وهو مطلب أميركي رئيسي.

وقالت الشبكة إن روسيا نقلت الاقتراح إلى الولايات المتحدة، لكن مصدرا أبلغها أن بوتين شعر بالإحباط من إحجام الولايات المتحدة عن الرد، وأضاف أن الرئيس الروسي مستعد للتحرك بمفرده في سوريا إذا دعت الضرورة.

وعززت روسيا وجودها العسكري داخل سوريا وزادت إمدادات الأسلحة للجيش السوري في إطار تكثيف الدعم لحليفها الأسد. وقال مصدر دبلوماسي روسي لرويترز إن موسكو ترى أن هناك فرصة كبيرة للتوصل إلى اتفاق دولي بشأن "مكافحة الإرهاب" في سوريا وإنهاء الأزمة التي دخلت عامها الخامس.

المصدر : رويترز