أفاد مراسل الجزيرة بأن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة عشر آخرون جراء قصف مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أحياء سكنية في تعز (جنوب)، وذلك عقب وصول قوة عسكرية عربية كبيرة لمنطقة صافر بمحافظة مأرب (شرق) قادمة من منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية.

وفي وقت سابق الثلاثاء قالت المقاومة الشعبية في تعز إنها قتلت 23 من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع وأصابت نحو ثلاثين آخرين.

وأضافت المقاومة أن 12 من أفرادها قـُتلوا وأصيب 53 آخرون، في مواجهاتها مع قوات الحوثي وصالح التي واصلت قصفها المدفعي العنيف لأحياءِ وقرى جبل صبر ومناطق أخرى من محافظة تعز.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة بأن مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية قصفت مدرسة بجانب قاعدة الديلمي الجوية شمال العاصمة صنعاء كانت مليشيا الحوثي قد اتخذتها مخزنا للأسلحة.

وفي وقت سابق قتل 21 متمردا حوثيا ومدنيا في غارة نفذها التحالف استهدفت مبنى يتجمع فيه الحوثيون في حي السبعين بصنعاء،

وفي مأرب أفاد مراسل الجزيرة بمقتل نحو عشرين من مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع في مواجهات مع المقاومة الشعبية بالمدينة.

وأضاف المراسل أن الاشتباكات أسفرت أيضا عن مقتل خمسة من أفراد المقاومة الشعبية.

وترافقت هذه المعارك مع غارات لطائرات التحالف استهدفت مواقع للحوثيين بالمدينة، لكن لم ترد تفاصيل عن أعداد الضحايا.

من جهتها، أكدت مصادر بالمقاومة الشعبية في مأرب أنها ستعيد توزيع قواتها على المواقع التي سيطرت عليها في الأيام الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات