استشهد شاب فلسطيني قرب بلدة خرسا جنوب محافظة الخليل في الضفة الغربية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي التي منعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى جثته.

وقال مراسل الجزيرة نت في الخليل إن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من القنابل الغازية تجاه عشرات الفلسطينيين الذين تجمعوا قرب موقع استشهاد الشاب.

وأضاف أن القوة الإسرائيلية ما زالت تمنع سيارات الإسعاف من الوصول إلى الجثة الملقاة على الأرض.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن قوة عسكرية إسرائيلية أغلقت مثلث خرسا (مفترق طرق) أمام حركة المركبات، حيث شوهد شاب ملقى على الأرض وهو ينزف دون معرفة طبيعة الحادث ومصيره.

وأضاف الشهود أن مواجهات اندلعت بين شبان هرعوا للموقع وقوات إسرائيلية استخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق تمت معالجتها ميدانيا.

من جانبها، ذكرت مصادر إسرائيلية أن الشاب قتل عندما كان يهم بإطلاق عبوة ناسفة تجاه دورية إسرائيلية.

وكان الجيش الإسرائيلي قد فرض أمس الثلاثاء طوقا أمنيا شاملا على الضفة الغربية وقطاع غزة حتى منتصف ليل الأربعاء، وذلك بمناسبة "عيد الغفران" لدى اليهود.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة