قُتل ثلاثون حوثيّا على الأقل في ضربات جوية نفذها اليوم الاثنين التحالف العربي الذي تقوده السعودية على مجمع أمني يسيطر عليه الحوثيون بمحافظة حجة شمالي اليمن.

يأتي ذلك في وقت تواصل قوات الحوثي والقوات التابعة للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح قصفها المدفعي العنيف على أحياء وقرى جبل صبر في محافظة تعز (جنوب).

وقال مسؤولون محليون إن طائرة تابعة للتحالف أطلقت صاروخا على مقر للشرطة في منطقة الشغادرة بمحافظة حجة شمال غربي صنعاء والخاضعة لسيطرة الحوثيين.

قصف وخسائر
من جهتهم أفاد مسعفون بأن صاروخا ثانيا سقط على المجمع حين وصلت فرق الإنقاذ والسكان مما أسفر عن مقتل ثلاثين مسلحا من الحوثيين وعناصر الأمن الموالين لهم الذين كانوا داخله، إضافة إلى جرح عدد آخر لم يتم تحديده.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية قولها إن غارة أخرى استهدفت مدرسة كان حوّلها المسلحون الحوثيون إلى ثكنة عسكرية في مديرية مستبأ في حجة، دون أن تقدم تفاصيل عن الخسائر المادية أو البشرية جراء الغارة.

ويسيطر المسلحون الحوثيون على محافظة حجة ويشنون من مديرية حرض التابعة لها قصفا مدفعيا باتجاه منفذ الطوال السعودي المحاذي لمنفذ حرض.

video

غارات وأهداف
وفي وقت سابق من اليوم شن طيران التحالف غارات على مواقع عسكرية تابعة للحوثيين وحلفائهم في العاصمة صنعاء، استهدفت مخازن للسلاح ومواقع عسكرية لقوات الرئيس المخلوع علي صالح في جبل نقم المطل على صنعاء.

كما شنّ الطيران -بحسب وكالة الصحافة الفرنسية- غارة على منزل عضو في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه صالح.

وأفادت وكالة الأناضول بأن قتلى وجرحى من المسلحين الحوثيين سقطوا في غارتين لطيران التحالف على منزل يتحصنون فيه بحي الحصبة (شمالي صنعاء)، بحسب مصدر أمني.

وأضاف المصدر أن التحالف شن أيضا غارات على معسكري الصباحة والخرافي وموقع آخر في حي الثورة. وتتزامن هذه الغارات مع مرور عام على سيطرة الحوثيين على صنعاء.

في محافظة البيضاء (وسط) شن طيران التحالف غارتين على تجمعات وآليات لقوات الحوثي وصالح في المجمع الحكومي بمدينة البيضاء الذي تسيطر عليه قوات الحوثي.

كما قصفت مقاتلات التحالف مواقع قوات الحوثي في حي السماء ومفرق الحجلة في مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء.

video

قصف تعز
على صعيد متصل، تواصل قوات الحوثي والقوات التابعة للرئيس اليمني المخلوع قصفها المدفعي العنيف على أحياء وقرى جبل صبر في تعز.

فقد استهدف القصف المدفعي أحياء عدة منها حي الشُعلان التابع لحي الروضة، والبعرارة، ووادي الدحي وأحياء في منطقة ثعبات المطلة على حي الجحملية, إضافة إلى قرى جبل صبر.

وأسفر القصف عن مقتل مدنييْن اثنين على الأقل وإصابة 16 آخرين، حسب مصادر طبية في المستشفى الميداني.

كما قُتل سبعة مدنيين وجرح عشرات آخرون في تعز جراء قصف قوات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع صالح أحياء سكنية في المدينة.

وقد استهدف القصف المدفعي للمرة الثانية مركزا تجاريا في حي المسبح.

المصدر : الجزيرة + وكالات