تتواصل العمليات العسكرية في محافظة مأرب حيث تسعى قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لاستعادة السيطرة على بعض المناطق من الحوثيين وقوات صالح، في حين كثفت مليشيا الحوثي قصفها لمدينة تعز.

وتخوض قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مدعومة بقوات التحالف لليوم الثامن على التوالي مواجهات مستمرة مع الحوثيين وقوات صالح لاستعادة السيطرة على مديرتي صرواح ومجزر.

لكن العمليات تشهد تقدما بطيئا على الأرض بسبب الطبيعة الجغرافية الوعرة لهذه المناطق, ووجود حقول ألغام كثيفة زرعها الحوثيون.

في الأثناء تواصل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصف الأحياء السكنية في مدينة تعز، في ظل اشتداد المعارك مع المقاومة على معظم جبهات القتال.

وقال مراسل الجزيرة إن تسعة مدنيين بينهم نساء وأطفال قتلوا وأصيب 25 آخرون في قصف مدفعي شنه الحوثيون على مناطق في جبل صبر بمدينة تعز.

video
وأضاف أن الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع حاولوا اقتحام المنطقة الشمالية والمنطقة الغربية لمدينة تعز، لكن عناصر المقاومة تصدت لهم، مما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الجانبين.

غارات التحالف
في الأثناء جددت طائرات التحالف قصفها اليوم الأحد على تجمعات ومواقع وآليات لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع في مدينة البيضاء ومديرية "ذي ناعم" جنوب شرق العاصمة صنعاء.

وشنت طائرات التحالف ست غارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من مليشيا الحوثي وتدمير أسلحة وذخائر وآليات، كما تصاعدت ألسنة اللهب وسُمع دوي انفجارات من المواقع المستهدفة بعد الغارات.

وكان طيران التحالف قد شن في وقت سابق غارات على مبنى إدارة الأمن في مدينة القاعدة بمحافظة إب مما أدى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة خمسين آخرين بجروح، حسب مصادر طبية.

يذكر أن طائرات التحالف شنت خلال اليومين الماضيين غارات عنيفة على مواقع للحوثيين وقوات صالح في صنعاء استهدفت معسكر الصباحة، ومبنى الإذاعة، وتلال النهدين، ومعسكر الصيانة، ومبنى وزارة الداخلية ومحيطه، ومبنى وزارة التجارة والصناعة، ومقر اللجنة الدائمة السابق لحزب الرئيس المخلوع في الحصبة.

المصدر : الجزيرة + وكالات