نظم الحراك المدني في لبنان الأحد مظاهرة جابت شوارع رئيسية في العاصمة بيروت احتجاجا على خطة الحكومة لمعالجة أزمة النفايات، وللمطالبة باستقالة النواب وإجراء انتخابات نيابية على أساس قانون انتخابي عادل خارج القيد الطائفي.

كما طالب المشاركون في المظاهرة -التي توقفت قرب مجلس النواب وسط بيروت- بحل أزمة انقطاع التيار الكهربائي وبمحاسبة الفاسدين في هذا الملف.

وقال مراسل الجزيرة نت في بيروت علي سعد إنه كان مقررا للمظاهرة أن تصل إلى مجلس النواب بعد أن سارت عدة كيلومترات وسط بيروت، لكن قوى الأمن منعت المتظاهرين من التقدم نحو المجلس.

وحاول بعض المتظاهرين اختراق حواجز القوى الأمنية للوصول إلى مجلس النواب إلا أنهم لم ينجحوا في ذلك، وسط تأكيدات من المنظمين على سلمية التحرك، ومطالبتهم بعدم الاحتكاك بالشرطة.

ووقع اشتباك بين عدد من المتظاهرين وشبان اعترضوا على رفع صورة لرئيس مجلس النواب نبيه بري، اعتبرها مناصروه مسيئة.

وسادت حالة من الفوضى تخللها عراك بالأيدي والعصي، قبل أن تتدخل قوى الأمن الداخلي لفض العراك، حيث اعتقلت عددا من مناصري بري، لكنها أفرجت عنهم في وقت لاحق.

المصدر : الجزيرة