قتل خمسة من الشرطة العراقية في اشتباك مع تنظيم الدولة الإسلامية غربي محافظة الأنبار (غربي العراق) كما قتل جندي برصاص قناص في الفلوجة (التابعة لمحافظة الأنبار) في حين قتل سبعة من تنظيم الدولة بقصف للتحالف جنوب الموصل (شمالي البلاد).

وأكدت مصادر بالشرطة العراقية أن خمسة من أفرادها قتلوا في اشتباك بين تنظيم الدولة من جهة، والشرطة ومقاتلي الحشد الشعبي من جهة أخرى، في بلدة بروانة قرب مدينة حديثة غربي الأنبار.

وأفادت مصادر عسكرية أن جنديا عراقيا قتل برصاص قناص في محيط جامعة الفلوجة، جنوبي شرق المدينة.

كما قالت مصادر أمنية إن سبعة من مقاتلي تنظيم الدولة قتلوا في قصف لطيران التحالف الدولي على القيارة جنوب الموصل.

وفي تطور آخر، أفاد شهود اليوم بأن تنظيم الدولة أطلق سراح مئتي مواطن كان اختطفهم لدى خروجهم في مظاهرة بقضاء الرطبة غربي محافظة الأنبار (118 كلم غرب بغداد).

وقال الشهود إن التنظيم أطلق المختطفين، الذين خرجوا قبل خمسة أيام بمظاهرة حاشدة استنكارا لتصرفات غير مبررة ينتهجها التنظيم مثل معاداته لأبناء قضاء الرطبة، فضلا على قتله الأشخاص بمجرد الشك بأنهم ينتمون للقوات العراقية.

وقد حذرت عناصر التنظيم -وفق شهود العيان- جميع أبناء القضاء بالقتل إذا خرجوا مرة ثانية في مظاهرة مناهضة لسياسته.

من جهتها، قالت الأمم المتحدة إن عدد الذين قتلوا جراء عمليات العنف بالعراق، خلال الشهر الماضي، بلغ 1325 شخصا.

المصدر : الجزيرة + وكالات