قال مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبد اللهيان إن الرئيس السوري بشار الأسد ينبغي أن يظل جزءا من أي مبادرة لإنهاء النزاع في سوريا.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عنه قوله خلال زيارته لـ بيروت "لا يمكن إنهاء الصراع السوري إلا من خلال حل سياسي".

وأضاف عبد اللهيان أن "الأسد جزء من الحل، وذلك لأنه لا تتوافر بدائل أخرى في هذه اللحظة".

وكانت مصادر دبلوماسية قالت إن الأسد سيلتقي غدا في دمشق عبد اللهيان الذي كان التقى في بيروت المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا.

ويُعتقد أن إيران -التي تعتبر الحليف الأقوى لدمشق بالمنطقة- أرسلت عشرات المستشارين العسكريين والمقاتلين إلى سوريا لقتال المعارضة، في وقت أكد فيه الرئيس الإيراني حسن روحاني أن طهران ستساند الأسد "حتى نهاية الطريق".

 

المصدر : الفرنسية