أفاد مراسل الجزيرة في لبنان اليوم الأربعاء أن ثلاثة مسلحين من حزب الله اللبناني قتلوا بالساعات الماضية، خلال اشتباكات مع مقاتلي المعارضة السورية المسلحة، في مدينة الزبداني في ريف دمشق.

ويرتفع بذلك العدد الاجمالي لقتلى الحزب اللبناني منذ انطلاق معركة الزبداني مطلع يوليو/ تموز إلى 85 مسلحا، إضافة إلى عشرات الجرحى.

من جهتها، قالت وسائل إعلام تابعة لحزب الله إن مدينة الزبداني تشهد حاليا معارك على عدة محاور بين الحزب وجيش النظام السوري من جهة، ومقاتلي المعارضة في سوريا من جهة أخرى.

على صعيد آخر، قالت مراسلة الجزيرة سمارة القوتلي إن ثلاثة مدنيين قتلوا، وأصيب العشرات بجروح، وصف بعضها بالخطرة، جراء غارات جوية لقوات النظام على أحياء سكنية في مدينة حمورية بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وقد أسفر القصف أيضا عن دمار لحق بالممتلكات، كما أصيب عدة أشخاص بجروح، إثر قصف آخر من قبل طيران النظام استهدف مدينتي عربين وحرستا، مما أدى أيضا لدمار لحق بالمباني السكنية.

قصف سابق على مدينة عربين بريف دمشق (ناشطون)

من جانبها، ذكرت وكالة مسار برس أن طيران النظام قصف مدينة عربين في ريف دمشق، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، كما استهدفت غارات أخرى بالطيران مدينة تفتناز ومحيط بلدة الصواغية بريف إدلب.

وقال وكالة "سوريا مباشر" إن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على بلدتي طفس وجلين في ريف درعا، بينما أسفر قصف الطيران الحربي لمنطقة جبل سمعان في ريف حلب عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

على الصعيد الإنساني، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ثمانين سوريا تحت التعذيب، في مراكز الاحتجاز النظامية وغير النظامية خلال أغسطس/ آب الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات