أحمد الأمين - نواكشوط

أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم تعديلا جزئيا في حكومة وزيره الأول يحيى ولد حدمين، دخل بموجبه ثلاثة وزراء جدد للخارجية والداخلية والعلاقات مع البرلمان، فضلا عن تبادل خمس حقائب وزارية أخرى.

ووفقا للتعديل الذي يعد الثالث في حكومة ولد حدمين، فقد تولى وزارة الخارجية حمادي ولد أميمو الذي كان سفيرا في أديس أبابا.

وشغل وزارة الداخلية أحمدو ولد عبد الله والي لبراكنة، في حين تولى النائب في البرلمان عن الحزب الحاكم محمد الأمين ولد الشيخ وزارة العلاقات مع البرلمان الوصية على الإعلام.

وخرج بموجب هذا التعديل ثلاثة أعضاء في الحكومة السابقة، هم وزير الداخلية الذي عيّن مفوضا للأمن الغذائي (برتبة وزير)، ووزير التجهيز الذي عيّن رئيسا لمجلس التنظيم، ووزير العلاقات مع البرلمان الذي لم يتم تعيينه في منصب جديد.

ويأتي هذا التعديل -الذي يبدو تقليديا- وسط تجاذب سياسي شديد بين المعارضة والحكومة بشأن الحوار السياسي، حيث جددت الحكومة تمسكها بانطلاق جلساته التمهيدية يوم الاثنين المقبل، في وقت يتمسك منتدى المعارضة بمقاطعته ويطلق حملة لإفشاله.

المصدر : الجزيرة