أدى رئيس الوزراء المصري المكلف شريف إسماعيل وأعضاء حكومته اليمين القانونية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم السبت.

وشملت أبرز التعديلات في الحكومة الجديدة دمج وزارة الصحة مع السكان، والتعليم الفني مع التربية والتعليم، فيما تم دمج وزارتي البحث العلمي والتعليم العالي.

والوزراء الجدد هم حلمي النمنم وزيرا للثقافة، وطارق قابيل وزيرا للتجارة والصناعة، ونبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، وياسر القاضي وزيرا للاتصالات، وسحر نصر وزيرة للتعاون الدولي، وسعد الجيوشي للنقل، وعصام فايد للزراعة.

وأدى أشرف الشيحي اليمين الدستورية وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي، وجمال سرور وزيرا للقوى العاملة، وطارق الملا وزيرا للبترول، والهلالي الشربيني وزيرا للتعليم والتعليم الفني.

واختير مجدي العجاتي وزيرا للشؤون القانونية ومجلس النواب، ومحمد العصار وزيرا للإنتاج الحربي، وأحمد زكي بدر وزيرا للتنمية المحلية، وهشام زعزوع وزيرا للسياحة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الحكومة الجديدة لم تتضمن أي تغيير في وزارات الخارجية والداخلية والعدل والدفاع والاستثمار والمالية والتموين.

قضايا فساد
وكان السيسي كلف إسماعيل بتشكيل حكومة جديدة الأسبوع الماضي عقب استقالة حكومة إبراهيم محلب.

ولم تتضح أسباب استقالة حكومة محلب، لكنها جاءت بعد أيام من القبض على وزير الزراعة صلاح هلال عقب تقديم استقالته، على خلفية اتهامات بقضايا فساد ذكرت تقارير محلية أنها تطال مسؤولين حكوميين ووزراء.

وقال مسؤولون لرويترز في وقت سابق إن السيسي غير راض عن أداء عدد من الوزراء.

المصدر : وكالات