هاجمت مجموعة مسلحة اليوم الجمعة سجن معيتيقة للإصلاح والتأهيل الواقع بمحيط قاعدة معيتيقة العسكرية شرق العاصمة طرابلس، في محاولة لتحرير سجناء، مما أدى لمقتل ثلاثة من عناصر الأمن وكل المهاجمين البالغ عددهم ثمانية، في عملية تبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أمني بالقاعدة الجوية قوله إن "مجموعة مسلحة هاجمت صباح اليوم السجن الواقع في قاعدة معيتيقة الجوية في محاولة لتحرير سجناء".

وأضاف أن انفجارا لم تُعرف طبيعته بعد "وقع في البداية ثم تلاه اشتباك بالأسلحة الرشاشة" موضحا أن "ثلاثة من قوة الحماية وجميع عناصر المجموعة المهاجمة وعددهم ثمانية على الأقل قتلوا". وتابع "نتحرى حاليا عن الجهة التي تقف خلف الهجوم".

ووفق الوكالة ذاتها فقد سُمع صوت انفجار قوي اهتز معه مبنى المطار المدني بكامله، قبل أن يسمع صوت إطلاق رصاص استمر لدقائق. ويؤثر الهجوم على حركة الملاحة الجوية.

من جهتها، أعلنت قوات الردع الخاصة التابعة للداخلية الليبية، صدها للهجوم، مؤكدة أنها تمكنت من قتل جميع المهاجمين الذين ارتدى بعضهم أحزمة ناسفة، وسقوط ثلاثة من عناصرها خلال الاشتباكات.

من جهة أخرى، تبنى تنظيم الدولة الإسلامية، في ما يعرف بولاية طرابلس، العملية. وقال على موقع تويتر إنه هاجم "مقر ما يعرف بقوات الردع داخل مطار معيتيقة حيث يقاسي أسرى المسلمين ألوان العذاب".

 

المصدر : الجزيرة + الفرنسية