اتهمت حكومة طبرق المنبثقة عن مجلس النواب الليبي المنحل الأربعاء قائد أركان القوات الجوية العميد الركن صقر الجروشي بإعطاء أوامر لمسلحين بمنع طائرة رئيس الحكومة عبد الله الثني من التوجه إلى مالطا الثلاثاء عبر مطار الأبرق بمدينة البيضاء شرقي ليبيا.

وأضاف بيان صادر عن حكومة طبرق أن مجموعة مسلحة ادعت تبعيتها للقيادة العامة للجيش الليبي منعت الثني من السفر إلى مالطا عبر مطار الأبرق لحضور فعاليات المؤتمر النفطي، الذي أعدت له المؤسسة الوطنية للنفط الليبية منذ ثلاثة أشهر، بمشاركة أكثر من ثلاثين شركة نفطية متعاقدة مع ليبيا.

وأوضح البيان أن هذه المجموعة المسلحة لم تسمح للثني بمغادرة المطار إلا بعد تدخل قوة أخرى أجبرتها على التراجع.

وقالت الحكومة في بيانها عقب استنكارها للحادث "تلك المجموعة المسلحة تمردت على أوامر القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح" من خلال إصرارها على منع طائرة رئيس الحكومة من الإقلاع تنفيذا لتعليمات الجروشي، معتبرة أن الحادث يدل على تمرد حقيقي ضد الدولة.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يمنع فيها مسلحون بمطار الأبرق رئيس حكومة طبرق من السفر عبر المطار، فقد جرى منع الثني قبل ستة أشهر من السفر إلى تونس التي كان متوجها إليها في زيارة رسمية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة