أعلنت وزارة الداخلية السعودية القبض على مجموعة مسلحة وضبط معمل لتصنيع المتفجرات في العاصمة الرياض.

وصرح المتحدث الأمني للوزارة بأن الجهات الأمنية السعودية اعتقلت شخصين وتواصل مطاردة آخرين بعد مهاجمتها موقعين في منطقة الرياض أمس الثلاثاء.

وأضاف المتحدث أن المقبوض عليهما اشتبكا مع رجال الأمن في منطقة حي المونسية بالعاصمة قبل أن يتم تحييدهما.

أمّا في منطقة ضرما فإن مجموعة أخرى كانت تختبئ في استراحة تمكنت من الفرار بعد إطلاق النار على قوة جاءت لاعتقالها، لكن الداخلية أكدت أن مطاردة المجموعة لا تزال مستمرة.

وقد عثر الأمن في الموقعين على أسلحة آلية ومسدسات ومصنعا للمتفجرات إضافة إلى ما يعادل 120 ألف دولار بالريال السعودي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الجهات الأمنية أخلت مساء أمس الثلاثاء المساكن المجاورة للموقع الأول (حي المونسية) و"طوقته بشكل كامل فما كان من المتواجدين فيه وعددهم شخصان إلا أن قاما أثناء ذلك بإطلاق النار وإلقاء قنابل يدوية تجاه رجال الأمن".

وأضافت الوكالة أن قوات الأمن اعتقلت المعنيين، وأن أحدهما يبلغ 21 سنة، والثاني 19 سنة.

وفي الموقع الثاني (محافظة ضرما) قالت الوكالة إن من كانت تطاردهم الشرطة هناك فروا على متن "سيارة من نوع ( تويوتا شاص) تحمل لوحات عمانية مزورة وقاموا بإطلاق النار بكثافة عالية على رجال الأمن فتم الرد عليهم وإعطاب سيارتهم وتمكنوا من الاستيلاء على سيارة أحد المواطنين بالقوة والفرار بها من الموقع".

وكشفت الوكالة أن قوات الأمن حجزت لدى المقبوض عليهم ثلاثة أسلحة رشاش مع كمية من الذخيرة، وثلاث مسدسات، وخمسة قنابل يدوية، ولوحة سيارة وبطاقات هوية يشتبه بأنها مزورة، إضافة إلى هواتف محمولة وحواسيب شخصية، وجهاز طباعة لتزوير بطاقات الهوية مع جهاز للتغليف.

وقالت الوكالة إن من المحجوزات أيضا جهاز ماسح ضوئي وكاميرات مراقبة.

المصدر : الجزيرة