قالت وسائل إعلام سورية رسمية إن عشرين شخصا على الأقل قتلوا بالحسكة، ونحو سبعين آخرين أصيبوا بجروح، جراء تفجيرين بسيارتين مفخختين استهدفا الاثنين مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا.

وأكد التلفزيون الرسمي -في خبر عاجل- مقتل عشرين شخصا جراء تفجير "إرهابي" استهدف حي المحطة بمدينة الحسكة، مضيفا أن "فرق الإنقاذ تبحث بين أنقاض الأبنية المنهارة لإسعاف المصابين". وجاء هذا التفجير بعد نصف ساعة على وقوع تفجير مماثل استهدف حي خشمان بالمدينة.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) من جهتها في حصيلة أولية  مقتل 17 شخصا، خمسة منهم في خشمان و12 بالمحطة، مشيرة إلى إصابة سبعين آخرين بجروح، ثلاثون منهم في حي خشمان.

وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن وقوع التفجيرين، موضحا أن الأول استهدف حاجزا للقوات الكردية في حي خشمان بينما استهدف الثاني مركزا لقوات الدفاع الوطني الموالية لقوات النظام في حي المحطة.

وتتقاسم وحدات حماية الشعب الكردية مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها السيطرة على مدينة الحسكة التي تعرضت لهجمات عدة شنها تنظيم الدولة الإسلامية الموجود في مناطق عدة بالمحافظة.

وتمكن تنظيم الدولة، بعد شنه هجوما على مواقع لقوات النظام بمدينة الحسكة في يونيو/حزيران، من السيطرة على بعض الأحياء الجنوبية منها قبل أن تعيد قوات النظام والقوات الكردية السيطرة عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات