أعلنت مصادر عسكرية وأمنية عراقية اليوم مقتل 32 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية وسبعة جنود عراقيين في عمليتين عسكريتين منفصلتين في مناطق تابعة لمحافظة ديالى -57 كلم شمال شرق بغداد- كما أعلن التحالف الدولي عن تنفيذه 18 غارة على مباني وأسلحة ووحدات تكتيكية تابعة للتنظيم في الفلوجة، والموصل، والرمادي ومواقع أخرى في العراق.

وقالت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية إن طيران التحالف الدولي تمكن فجر اليوم من توجيه ضربات إلى مواقع تنظيم الدولة في قرى الفارس ونهر الغصن بجبال حمرين والمناطق الحدودية مع محافظة كركوك شمال بعقوبة أسفرت عن مقتل 17 من عناصره وتدمير مخبأ للأسلحة وأربع عجلات تحمل أسلحة تابعة له.

وأوضحت أن مسلحين من تنظيم الدولة هاجموا فجر اليوم مركزا أمنيا للجيش في ناحية المنصورية شرق بعقوبة واشتبكت مع القوات الأمنية العراقية المتواجدة في الناحية مما أسفر عن مقتل سبعة من أفراد قوات الجيش وإصابة خمسة آخرين بجروح خطيرة.

وأشارت إلى أن القوات العراقية تمكنت خلال الاشتباكات من قتل 15 من تنظيم الدولة بينهم قياديون عراقيون.

غارات جوية
من جهة أخرى أعلنت قوات المهام المشتركة بالتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أن طائرات التحالف نفذت 18 غارة على مواقع تنظيم الدولة بكل من الفلوجة، والرمادي والموصل ومواقع أخرى بالعراق ودمرت مباني وأسلحة ووحدات تكتيكية.

وعلى صعيد متصل قالت وزارة الدفاع العراقية إن الطلعات الجوية التي تنفذها طائرات التحالف ضد تنظيم الدولة أسهمت بشكل كبير ومباشر في تقوية القوات العراقية وتمكينها من تحقيق تقدم في العديد من مواقع العمليات.

وأضافت الوزارة أن هذا الدعم لم يقتصر على الرمادي فحسب بل تعداه إلى توفير إسناد جوي في بيجي شمالي صلاح الدين وأيضا في حديثة في الأنبار وفي الموصل وكركوك إضافة إلى إسناد قوات البشمركة.

ويأتي هذا التصريح متزامنا مع ما أعلنت عنه مصادر عسكرية عراقية من وصول مئات من الجنود الأميركيين إلى قاعدة الحبانية قبل أكثر من أسبوع.

وفي إقليم كردستان العراق، قال أحد قادة البشمركة في محور كركوك شمالي العراق محمد حاجي قادر في مؤتمر صحفي إن قوات البشمركة الكردية اعتقلت 12 مسلحا من تنظيم الدولة كانوا قد تخفوا بين المدنيين في داقوق جنوب كركوك إثر سيطرة البشمركة على المنطقة.  

المصدر : الجزيرة + وكالات