قتل أربعة يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في هجوم طائرة دون طيار اليوم السبت شمالي اليمن، في ظل استمرار حملة تقودها الولايات المتحدة على مسلحي التنظيم في البلاد.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر قبلية من محافظة الجوف، أن صاروخين أصابا سيارة مما أدى لقتل أربعة لم تحدد هويتهم بعد، لكن يشتبه في أنهم من تنظيم القاعدة.

وتواصل الولايات المتحدة هجماتها على مسلحي القاعدة باستخدام طائرات دون طيار، رغم إجلائها آخر دفعة من العاملين في جيشها ومخابراتها من اليمن في مارس/آذار.

وقد قُتل خمسة أشخاص يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في غارة لطائرة دون طيار نهاية الشهر الماضي في مدينة المكلا جنوب شرق اليمن، والتي تعد معقلا للتنظيم.

كما تسببت غارات الولايات المتحدة في مقتل شخصيات بارزة في قيادة القاعدة في جزيرة العرب، منها زعيمها ناصر الوحيشي في يونيو/حزيران الماضي.

وتقر الولايات المتحدة باستخدام طائرات دون طيار لكنها تمتنع عن التعليق على هجمات معينة.

ويرى مراقبون أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب استغل الصراع بين جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة والمقاومة الشعبية من جهة أخرى، وسيطر على مواقع ليصبح نشطا بشكل أوضح.

ونفذت القاعدة هجمات استهدفت الدولة اليمنية من خلال تفجيرات على مدى سنوات، وخططت لنسف طائرات ركاب متجهة للولايات المتحدة، وأعلنت أنها وراء هجوم وقع في باريس في يناير/كانون الثاني على مجلة شارلي إيبدو، وقتل فيه 12 شخصا.

المصدر : وكالات