أفاد المتحدث العسكري للجيش المصري بمقتل أربعة جنود وإصابة ثلاثة ضباط وأربعة مجندين آخرين في انفجار عبوة ناسفة بشمال سيناء، في حين أعلن ما يعرف بتنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية استيلاء أفراده على آليات عسكرية وحرقها.

وأظهرت صور بثها التنظيم استهداف أربع آليات قرب مطار الجورة، كما قال التنظيم إنه استهدف بسيارة مفخخة رتلا عسكريا قرب كمين الماسورة في رفح.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع المصرية مقتل 232 شخصا وصفتهم بالتكفريين خلال خمسة أيام، بينهم 98 أمس الجمعة، فيما أسمتها بحملة "حق الشهيد" في شمال سيناء.

يُشار إلى أن الجيش المصري ينفذ منذ عامين عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد من يسميهم "التكفيريين" بالمنطقة.

وقتل المئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات للمسلحين في سيناء في العامين الماضيين.

وأعلن تنظيم "ولاية سيناء" -الذي كان يطلق على نفسه اسم أنصار بيت المقدس قبل مبايعته تنظيم الدولة الإسلامية- مسؤوليته عن معظم هذه الهجمات.

المصدر : الجزيرة + وكالات