أفاد مراسل الجزيرة بسقوط عشرات القتلى من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في اشتباكات عنيفة في تعز جنوب اليمن، كما قتل عشرة مدنيين في قصف نفذه الحوثيون في مأرب شرق البلاد.

وقال المراسل إن عشرات الحوثيين وحلفائهم قتلوا في الاشتباكات بحي البعرارة في تعز إثر محاولات فاشلة من تلك القوات لاختراق الجبهة الغربية لمدينة تعز.

وقصفت مليشيا الحوثي والقوات الموالية لصالح جبل جرة بمدينة تعز بشكل عنيف بعد فشلها في إحراز أي تقدم من جهة غرب المدينة. وأظهرت صور بثتها الجزيرة لحظة سقوط القذائف على أنحاء متفرقة من تعز التي تعيش أزمة إنسانية متفاقمة.

وفي مأرب شرقا، قال مراسل الجزيرة إن عشرة مدنيين قتلوا بينهم امرأة وجُرح آخرون في قصف بالكاتيوشا على أحد التجمعات السكانية وسط المدينة نفذته مليشيات الحوثي.

من جهتها قالت وكالة الأناضول إن سبعة من مسلحي الحوثي قتلوا إثر غارات شنتها مقاتلات التحالف على تجمعاتهم في الجفينة، كما قتل ثلاثة آخرون إثر معارك عنيفة تشهدها جبهتا الجفينة وإيدات الراء.

video

استعداد لمعارك
من جهة أخرى، قال مصدر عسكري إن قوات التحالف العربي مع الجيش الوطني بدأت التمركز في منطقة الدشوش غربي مأرب استعدادا لخوض معاركَ مع مليشيا الحوثي وصالح المتمركزة قريبا من المنطقة.

وتشهد محافظة مأرب منذ أسابيع وصول تعزيزات كبيرة لقوات التحالف بقيادة السعودية، مسنودة بعناصر من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، في ظل أنباء عن بدء وشيك لمعركة ضد الحوثيين الذين يسيطرون على عاصمة البلاد صنعاء وبعض مدنها الرئيسية.

وكان التحالف العربي قد بدأ شن غاراته الجوية في مارس/آذار الماضي دعما لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد استيلاء الحوثيين على صنعاء ثم تقدمهم نحو الجنوب في سبتمبر/أيلول 2014.

وعقب استعادة ميناء عدن في الجنوب من الحوثيين وقوات صالح في يوليو/تموز الماضي، شنت قوات الحكومة الشرعية حملة عسكرية برية أسفرت عن طرد الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح من خمس محافظات جنوبية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة