اشتباك فصيلين من المعارضة بريف دمشق
آخر تحديث: 2015/9/10 الساعة 22:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/10 الساعة 22:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/27 هـ

اشتباك فصيلين من المعارضة بريف دمشق

عناصر من جيش الإسلام أثناء تدريبات في وقت سابق بالغوطة الشرقية بريف دمشق (غيتي/الفرنسية)
عناصر من جيش الإسلام أثناء تدريبات في وقت سابق بالغوطة الشرقية بريف دمشق (غيتي/الفرنسية)

اندلعت اشتباكات بين تنظيم جيش الإسلام وجيش تحرير الشام التابعَيْن للمعارضة السورية المسلحة في مدينة الرحيبة في ريف دمشق، مما أسفر عن سقوط قتلى من الطرفين بحسب ما أفادت به مصادر للجزيرة.

وتأتي هذه الاشتباكات على خلفية اتهام تنظيم جيش الإسلام جيش تحرير الشام بأنه موال لتنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت المصادر أن الأهالي خرجوا في مظاهرات في المدينة عقب المواجهات بين الطرفين وطالبوهما بالتهدئة وتحييد المدينة عن الصراع.

يُذكر أن جيش الإسلام قد أعلن الحرب على تنظيم الدولة العام الماضي، وخاض معه عدة معارك أفضت إلى انتهاء وجوده بالغوطة الشرقية.

ويعتبر جيش الإسلام أحد أكبر الفصائل المقاتلة ضد النظام السوري بريف دمشق، ومن أكثرها تسليحاً، حيث يتفرد بمنظومة "أوسا" الصاروخية، التي اغتنمها من قوات النظام بالغوطة الشرقية، وقد أسسه زهران علوش وأشرف على تطويره منذ بداية الحراك الثوري في سوريا منذ أكثر من أربعة أعوام.

أما جيش تحرير الشام فتشكل في مارس/آذار الماضي من أكثر من ألف وخمسمئة مقاتل ينتمون لفصائل كبيرة في القلمون الشرقي بينها لواء يوسف الصديق وكتائب محلية أخرى وشن هذا الفصيل عمليات أطلق عليها ضرب النواصي لقطع طريق دمشق بغداد بهدف خنق النظام وتعطيل إمداداته.

المصدر : الجزيرة

التعليقات