كشفت مصادر عسكرية عن تعزيزات يمنية وخليجية أرسلت إلى منطقتي الجوف ومأرب لدعم قوات المقاومة والجيش الوطني في الحرب ضد مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقال قائد المنطقة العسكرية الثالثة المؤيدة لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي في مأرب اللواء عبد الرب الشدادي في تصريح خاص لقناة الجزيرة إن قوات برية تابعة للتحالف وصلت مدينة صافر في المحافظة.

وأضاف الشدادي أن تقدم قوات المقاومة وقوات الجيش الوطني في مأرب يعود لوصول متطوعين من مختلف المناطق اليمينة لمساندة العمليات في مأرب.

وتحدث مراسل الجزيرة سمير النمري عن استعدادات كبيرة وغير مسبوقة من عناصر المقاومة والجيش الوطني في مأرب للتهيؤ لما تبدو أنها معركة حاسمة لاستعادة السيطرة على بعض المديريات من الحوثيين وقوات صالح.

وأضاف أن قوات التحالف تحشد منذ أكثر من أسبوع آليات عسكرية وأسلحة ثقيلة من المنتظر أن تصل الليلة إلى صافر، إضافة إلى دخول قوات عسكرية تابعة للتحالف للمدينة، حسب مصادر عسكرية.

الجوف
من جهة أخرى قال مراسل الجزيرة في السعودية إن تعزيزات يمنية وخليجية في طريقها إلى منطقة الجوف في اليمن لدعم المقاومة الشعبية هناك, وأضاف أن التعزيزات تضم جنودا يمنيين وخليجيين، وعتادا عسكريا متنوعا.

video

وكانت قوات سعودية دعمت المقاومة الشعبية في معارك السيطرة على مناطق عدة في محافظة صعدة، مثل البقع والعطفين والمقاش، بينما تتركز المعارك الآن في مفترق طرق يربط صعدة بالجوف.

وأفاد المراسل بأن دفاعات الجيش الموالي لهادي اعترضت صواريخ بالستية أطلقها الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع على المنطقة الثالثة, وصافر في محافظة مأرب, كما أعلنت القوات السعودية صدها محاولة للتسلل إلى منطقة الخوبة في جازان على الحدود السعودية اليمنية.

قتلى
في الأثناء قال مراسل الجزيرة إن 56 من عناصر مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع صالح قتلوا في غارات شنها طيران التحالف على مواقعهم بمحافظة تعز. في حين قالت المقاومة الشعبية في مدينة تعز إن قواتها تحقق تقدما عسكريا مهما في المدينة,

وقد استهدفت تلك الغارات، التي بلغ مجموعها ثلاث عشرة غارة جوية، مواقع وتجمعات للمليشيا في المرور وحبيل سلمان والزنقل والحصب ومحيط القصر الجمهوري ومعسكر الدفاع الجوي واللواء 35 مدرع.

وقال رئيس الحكومة اليمنية خالد بحاح إن حسم المعركة في تعز مسألة وقت، وإن هناك عددا من الخطط والاستراتيجيات لدى قوات التحالف.

وقالت مصادر للجزيرة إن 12 من مسلحي الحوثي قتلوا في هجوم للمقاومة الشعبية على مواقع تتحصن فيها جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع في منطقة الحزم ومديرية العُدَيْن في محافظة إب.

وفي مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء وسط اليمن، سقط تسعة من مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بين قتيل وجريح في مواجهات مع المقاومة.

وضمن سلسلة عمليات الإغاثة التي تشهدها المدن اليمنية وصلت إلى مطار عدن طائرة سعودية محملة بعشرة أطنان من المواد الطبية، بإشراف مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الخيرية وبالتنسيق مع الهيئة العالمية لأطباء عبر القارات.

وأوضح المتحدث الرسمي لمركز الملك سلمان أن هذه المستلزمات الطبية ستوزع على المستشفيات في محافظات اليمن, وفق خطط أعدها المركز لهذا الغرض بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة التابعة للحكومة اليمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات