وجه النائب العام في الكويت تهما لـ25 كويتيا وإيرانيا واحدا بالتخابر لصالح إيران وحزب الله، وبالإعداد لهجمات في البلاد.

وقالت النيابة العامة في بيان نشرته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) إن التهم شملت أيضا "القيام بأعمال عدائية ضد دولة الكويت، من خلال جلب وتجميع وحيازة وإحراز مفرقعات ومدافع رشاشة وأسلحة نارية وذخائر وأجهزة تنصت، بغير ترخيص وبقصد ارتكاب الجرائم بواسطتها".

ومن بين الاتهامات "ارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي دولة الكويت.. وتلقي التدريب على حمل واستخدام المفرقعات والأسلحة".

وأمرت النيابة العامة بحبس المتهمين جميعا حبسا احتياطيا، ومنهم ثلاثة متهمون هاربون.

وكانت السلطات الكويتية أعلنت في 13 أغسطس/آب الماضي ضبط عدد من المتهمين مع كمية كبيرة من الأسلحة عثر عليها في مزرعة بمنطقة العبدلي بالقرب من الحدود العراقية، وفي منازل مملوكة للمشتبه بهم.

وشملت المضبوطات 19 ألف كيلوغرام ذخيرة، و144 كيلوغرام متفجرات، و68 سلاحا متنوعا، و204 قنابل يدوية، إضافة إلى صواعق كهربائية.

وكانت الحكومة الكويتية أعلنت قبل شهر تقريبا تفكيك خلية من خمسة أشخاص ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

يشار إلى أنه في يونيو/حزيران الماضي فجّر سعودي نفسه في مسجد شيعي في مدينة الكويت، مما أسفر عن مقتل 26 وإصابة مئات آخرين، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

المصدر : وكالات