سيطرت المقاومة الشعبية مدعومة بوحدات عسكرية موالية للشرعية وإسناد جوي وبحري من قوات التحالف العربي على معسكر ومواقع اللواء 15 آخر معاقل الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في زنجبار عاصمة محافظة أبين بجنوب اليمن.

وقالت مصادر في المقاومة إنه بعد اشتباكات عنيفة منذ أمس تمكنت المقاومة فجر اليوم من اقتحام معسكر اللواء شرق المدينة، بعد سيطرتها ليلة أمس على المواقع في دوفس والكود والشيخ عبد الله وحسان.

وأضافت المصادر أن المقاومة ستواصل زحفها باتجاه مناطق لودر وموديه وأحور شرقا، لملاحقة بقايا الحوثيين لإحكام سيطرتها على كامل محافظة أبين.

وفي وقت سابق، قال مراسل الجزيرة في عدن ياسر حسن إن سيطرة المقاومة ووحدات الجيش اليمني المساندة لها على محافظة أبين يعني تأمين عدن من الشرق، بعدما تم تأمينها باستعادة محافظتي لحج والضالع من الجهتين الغربية والشمالية.

استعادة الضالع
وكانت المقاومة الشعبية أعلنت أمس السبت استعادتها جميع مديريات محافظة الضالع التي تقع شمالي عدن، وتتوسط المحافظتين محافظة لحج.

video

وفي الحديدة غرب البلاد، أفاد مراسل الجزيرة بأن المقاومة في إقليم تهامة قتلت عددا من مسلحي الحوثي إثر هجوم شنته على تجمع لقوات موالية للرئيس المخلوع والحوثيين وسط المدينة.

وقالت المقاومة إنها استهدفت موقع القوات الموالية للرئيس المخلوع بقذيفة صاروخية واندلعت اشتباكات أدت لسقوط قتلى وجرحى من الحوثيين والقوات الموالية لصالح.

أسر حوثيين
من جهتها، قال مراسل الجزيرة إن المقاومة سيطرت اليوم على مركز مدينة القفر في محافظة إب وسط البلاد بعد سيطرتها أمس على مديرية الحزم، وهي المرة الأولى التي تستعيد فيها بلدة أو مدينة في المنطقة الوسطى التي تخضع منذ أشهر لسيطرة الحوثيين وقوات صالح.

كما نقلت وكالة الأناضول عن مصدر في المقاومة أسر ثلاثة من مسلحي الحوثي جنوبي محافظة إب وسط البلاد لدى هجوم على تجمع للحوثيين في مدينة القاعدة جنوبي المحافظة.

وفي تعز شمال غرب عدن، قتل 23 من مسلحي الحوثي والقوات الموالية لصالح وأصيب 38 آخرون في اشتباكات مع المقاومة الشعبية. وقد أدى قصف الحوثيين للأحياء السكنية في تعز إلى مقتل ثمانية مدنيين وإصابة 17.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة