قتل الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد فلسطينيا بعد طعنه إسرائيليا وإصابته بجروح طفيفة في محطة بنزين غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت السلطات الإسرائيلية.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إنه "إثر هجوم بسكين في محطة بنزين بين القدس وتل أبيب، أصيب مدني إسرائيلي بجروح وأصيب مشتبه به برصاص الجنود".

وأكدت الشرطة من جانبها أن المهاجم -وهو فلسطيني من قرية قريبة من خربة المصباح قرب رام الله- استشهد لاحقا متأثرا بإصابته.

وفي سياق متصل، قال مصدر في الجيش الإسرائيلي إن قوة من الجيش تقوم بالبحث عن ثلاثة شبان كانوا بصحبة الشاب منفذ عملية الطعن.

وأغلق الجيش الإسرائيلي المنطقة التي وقعت فيها حادثة الطعن، وحقق مع الموجودين فيها، كما قام بعملية تمشيط واسعة، وسط سماع دوي لإطلاق نار مجهول المصدر.

وقبل أيام أضرم مستوطنون متطرفون النار في منزل المواطن الفلسطيني سعد دوابشة في قرية دوما بنابلس شمال الضفة الغربية، مما أدى إلى استشهاده واستشهاد ابنه الرضيع، وإصابة زوجته وولده الآخر بحروق خطيرة.

المصدر : وكالات