وجهت السلطات الإسرائيلية اتهامات إلى فلسطيني يحمل الجنسية السويدية بالتجسس لصالح حزب الله اللبناني، قائلة إنه كُلف بجمع معلومات عن المنشآت العسكرية التي يمكن مهاجمتها في أي حرب مستقبلية بين الجانبين.

وأعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) في بيان بعد رفع قرار قضائي بحظر النشر أن المواطن السويدي خليل حزران اعتقل في 12 يوليو/تموز الماضي بعد وصوله إلى تل أبيب، واعترف أثناء استجوابه بالعمل لصالح حزب الله.

وذكر شين بيت في بيان أن حزران كان يخطط لجمع معلومات عن مواقع عسكرية إسرائيلية في إطار مهمة "تعد برهانا على أن حزب الله يُعد لحربه المقبلة مع إسرائيل".

ونفت محامية حزران الإسرائيلية ليا تسيميل التهم الموجهة إلى موكلها.

وقالت تسيميل لوكالة رويترز إن حزران التقى أعضاء في حزب الله خلال زيارات له إلى لبنان، حيث ولد في أحد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين هناك، وهاجر منه إلى السويد، "لكنه رفض أي طلب بأن يلحق الضرر بالأمن الإسرائيلي".

وكان حزران زار إسرائيل سابقا عام 2009.

المصدر : رويترز