قالت مصادر في المقاومة الشعبية إن 15 عنصرا من جماعة الحوثي قتلوا الجمعة في مواجهات وكمائن مسلحة بعدد من جبهات محافظة تعز وسط اليمن. ويأتي ذلك بعد أن حققت المقاومة تطورا ميدانيا مهما بإحكام سيطرتها على زنجبار مركز محافظة أبين.

وأشارت المصادر إلى أن القتلى سقطوا في معارك عنيفة شهدتها جبهات الضباب وجبل صبر وشارع الأربعين، وحوض الإشراف، وحي الجمهوري، وفي كمائن مسلحة في نقيل الإبل والهجرة، أسفرت عن إصابة 25 حوثيا إضافة إلى القتلى، بينما قتل ثلاثة من المقاومة الشعبية وأصيب تسعة آخرون بحسب ما ذكرته مصادر طبية للأناضول.

وقد قصفت مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خلال الساعات الماضية أحياء سكنية في تعز، ردا على تقدم المقاومة في أكثر من جبهة. وقد تركز القصف المدفعي على أحياء كلابة والموشكي والروضة والتحرير والشماسي, مما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين وتضرر العديد من المنازل.

وكان تقرير لشبكة "راصدين" المحلية، والمكونة من عدة منظمات حقوقية محلية، قد كشف الجمعة أن 93 مدنيا قتلوا في تعز، في أعمال قصف وقنص نفذها الحوثيون والقوات الموالية للنظام السابق خلال يوليو/تموز الماضي.

كما حشدت المقاومة ووحدات الجيش الوطني الخميس قوات وآليات في مناطق سيطرتهم بتعز، تمهيدا -على ما يبدو- لحسم المعركة في المحافظة، بينما يعيد الحوثيون بدورهم حشد القوات التي عادت بعد هزيمتها في عدن ولحج.

video

استعادة زنجبار
وتأتي التطورات في تعز بعد دخول المقاومة الشعبية اليمنية الجمعة مدينة زنجبار مركز محافظة أبين مدعومة بوحدات من الجيش الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي، وفرار العشرات من الحوثيين وأنصار صالح من معسكر اللواء الـ15 ومواقعه في زنجبار وشقرة في أبين باتجاه محافظة البيضاء معقل الحوثيين بوسط البلاد.
 
وكانت المقاومة ووحدات الجيش المساندة لها قد حشدت قواتها الخميس حول مدينة زنجبار، كما شن طيران التحالف غارات على اللواء الـ15 في المدينة، كما توجهت تعزيزات إلى مأرب شرقي صنعاء وشبوة جنوبي البلاد، وفق المصادر نفسها.
 
أما في محافظة الحديدة غربي البلاد، فقد أفاد مراسل الجزيرة بأن ما لا يقل عن ستة مسلحين حوثيين قتلوا في غارات من طائرات التحالف على مبنى يسيطر عليه الحوثيون.
 
وقالت مصادر محلية إن مقاتلات التحالف قصفت مبنى مكافحة الملاريا الذي يسيطر عليه الحوثيون في مديرية حيس جنوب الحديدة. كما قصفت تجمعا للحوثيين في مزرعة شمال غربي مديرية الدريهمي بالحديدة، وذكر سكان محليون أن حوثيين قتلوا وجرحوا في الغارة.

ونقلت وكالة الأناضول من جانبها عن شهود عيان أن 17 حوثيا قتلوا الجمعة في غارات عنيفة شنها طيران التحالف على مواقع ومقار للحوثيين في محافظة الحديدة غربي اليمن.

وبعد غبين تخطط المقاومة لفتح جبهات في محافظات وسط اليمن مثل البيضاء وإب وذمار التي تخضع جميعها للحوثيين وحلفائهم، بعدما استقدمت تعزيزات من الأسلحة والمقاتلين.

من جهة أخرى وفي محافظة لحج بجنوب البلاد، عززت المقاومة الشعبية ووحداتٌ من الجيش الوطني سيطرتهما بعد استكمال تمشيط وتطهير آخر معاقل الحوثيين وقوات صالح في معسكر لبوزة ومثلث العند.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة