أدانت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) مساء اليوم الجمعة تفجير مسجد قوات الطوارئ السعودية في مدينة أبها ظهر أمس الخميس. 

وعدّ المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح تلقى مكتب الجزيرة في غزة نسخة منه، تفجير المسجد "عملاً إجراميًا ينافي كل الشرائع والقيم والأعراف"، متمنيًا أن يحفظ الله السعودية ملكًا وحكومة وشعبًا. 

وتقدمت حركة حماس بتعازيها للسعودية قيادة وشعباً ولأهالي الضحايا، متمنية للجرحى عاجل الشفاء.

وقال عضو المكتب السياسي بالحركة عزت الرشق إن حماس تدين "بأشد عبارات الإدانة والاستنكار العمل الإجرامي" الذي استهدف المسجد في أبها.  

وكان 15 شخصًا -أغلبهم من قوات الطوارئ الخاصة السعودية- قتلوا وأصيب آخرون في تفجير أمس الخميس أثناء أدائهم الصلاة بمسجد في مقر القوات بمنطقة عسير جنوب غربي المملكة، وفق وزارة الداخلية السعودية. 

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية في بيان له حادثة التفجير في المسجد، وقال إن منفذ الهجوم هو "أبو سنان النجدي".

ولقي التفجير إدانة واسعة من دول الخليج ودول عربية وإسلامية وغربية عديدة مؤكدة تضامنها مع المملكة.

ووصف الداعية السعودي سلمان العودة في مقابلة مع قناة الجزيرة استهداف بيوت الله بالتفجير، بأنه "ينمّ عن ضلال فكري"، كما أنه يُعد "مرحلة متقدمة من العدوان والبغي والجهالة".

المصدر : الجزيرة