المقاومة تستكمل تطهير العند وتتقدم بأبين
آخر تحديث: 2015/8/7 الساعة 06:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/7 الساعة 06:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/22 هـ

المقاومة تستكمل تطهير العند وتتقدم بأبين

المقاومة الشعبية طهرت مثلث العند من جيوب الحوثيين وأنصار صالح (الفرنسية)
المقاومة الشعبية طهرت مثلث العند من جيوب الحوثيين وأنصار صالح (الفرنسية)

عززت المقاومة الشعبية ووحدات من الجيش الوطني اليمني سيطرتهما على محافظة لحج بجنوب اليمن، مستكملة تمشيط وتطهير آخر معاقل الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح  في معسكر لبوزة ومثلث العند، فيما تواصل تقدمها نحو أبين (شرقي عدن) ومناطق أخرى وسط البلاد.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة الخميس إن المقاومة مدعومة بوحدات عسكرية أنهت تمشيط آخر معاقل الحوثيين في مثلث العند ومعسكر لبوزة.

وكانت المقاومة قد طردت الحوثيين وحلفاءهم من معسكري "لبوزة" و"وادي عطان" في محافظة لحج شمالي عدن بعد اشتباكات قتل فيها 23 من القوات المتمردة على هادي و19 من المقاومة، حسب مسؤول الصحة في عدن مع بقاء بعض الجيوب الصغيرة.

من جهة أخرى قال مراسل الجزيرة نت في اليمن إن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين مسلحي الحوثي والمقاومة الشعبية جرت جنوب غرب مدينة مأرب شرق اليمن.

وكان ‏رئيس هيئة أركان الجيش اليمني اللواء الركن محمد المقدشي زار الخميس جبهات القتال والمعسكرات التابعة للجيش الوطني اليمني بالمنطقة العسكرية الثالثة بمحافظتي مأرب وشبوة.

وقال المقدشي إن تحرير المدن اليمنية واستعادة الدولة من المليشيات لن يطول, الأمر الذي يفرض على الجميع أن يكون بحجم المسؤولية.

أرتال من الدبابات والمدرعات دخلت إلى جعار بمحافظة أبين (غيتي إيميجز)

معركة أبين
وعلى صعيد متصل واصلت القوات اليمنية الموالية للشرعية الخميس تقدمها باتجاه وسط البلاد بعدما تلقت تعزيزات تشمل أسلحة ثقيلة ومقاتلين، في مسعى لطرد الحوثيين وحلفائهم من آخر مواقعهم المتبقية في الجنوب.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن العشرات من مسلحي الحوثي وقوات صالح فروا من معسكر اللواء 15 ومواقعه في مدينتي زنجبار وشقرة بمحافظة أبين، باتجاه محافظة البيضاء معقل الحوثيين في وسط اليمن.

وتقدمت المقاومة ووحدات من الجيش في عدة جبهات في محافظة أبين التي تسعى القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادتها لزيادة تأمين عدن.

وكان طيران التحالف قصف الخميس اللواء 15 في زنجبار بأبين، فيما حشدت المقاومة ووحدات الجيش المساندة لها قواتها حول مدينة زنجبار عاصمة أبين، وهي تخطط للانطلاق من المحافظة نحو مناطق تقع شمالا.

ووصلت إلى مدينة جعار بمحافظة أبين مساء الخميس أرتال من المدرعات والدبابات والآليات العسكرية المختلفة من الجيش اليمني، تمهيدا لعملية عسكرية واسعة لتطهير المحافظة من مسلحي جماعة الحوثي" وقوات صالح، كما توجهت التعزيزات إلى مأرب شرقي صنعاء وشبوة جنوبي البلاد، وفق المصادر نفسها.

ويسيطر الحوثيون على أجزاء من محافظة أبين، وتسعى المقاومة والقوات التابعة للرئيس هادي  لتحريرها من أجل تأمين محيط مدينة "عدن" جنوبا، بعد أن حرر قاعدة العند ومحافظة لحج جنوبي البلاد.

وتخطط المقاومة لفتح جبهات في محافظات وسط اليمن مثل البيضاء وإب وذمار، التي تخضع جميعها للحوثيين وحلفائهم، بعدما استقدمت تعزيزات من الأسلحة والرجال.

وفي تعز جنوب غربي اليمن، قالت مصادر إن  المقاومة ووحدات الجيش الوطني حشدوا الخميس قوات وآليات في مناطق سيطرتهم تمهيدا على ما يبدو لحسم المعركة في المحافظة، فيما يعيد الحوثيون بدورهم حشد القوات التي عادت بعد هزيمتها في عدن ولحج.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات