اقتحم مستوطنون باحات المسجد الأقصى اليوم الخميس تحت حراسة قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وتصدى المصلون والمرابطون في الأقصى للمستوطنين بهتافات التكبير الاحتجاجية.

ودعت جماعات يهودية لتنفيذ مسيرة ووقفات احتجاجية عند أبواب المسجد الأقصى يوم الأحد القادم، ومن ثم تنفيذ اقتحام جماعي للأقصى. ويعتزم المستوطنون إدخال العلم الإسرائيلي إلى داخل المسجد.

وتصاعدت عمليات الاقتحام التي ينفذها الإسرائيليون بداخل المسجد الأقصى خلال الفترة الماضية، واعتقلت شرطة الاحتلال الأسبوع الماضي مدير قسم المخطوطات في المسجد الأقصى رضوان عمرو وخمسة حراس، وذلك عقب مهاجمة شخص حاول رفع العلم الإسرائيلي عند صحن قبة الصخرة.

وتصدى حراس الأقصى في وقت سابق لاقتحام نفذه مستوطنون إسرائيليون، على رأسهم وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل، في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، وأسفرت المواجهات عن إصابة عشرات الحراس والمصلين بالرصاص المطاطي، ووقوع حالات اختناق جراء الغاز المدمع.

المصدر : الجزيرة