أظهر تسجيل مصور منسوب إلى تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية -حمل عنوان "رسالة إلى الحكومة المصرية"- رهينة كرواتيا، يقول إن التنظيم سيقتله ما لم توافق الحكومة المصرية على مبادلته مع الأسيرات في السجون المصرية.

وكانت وزارة الخارجية الكرواتية قالت في 24 يوليو/تموز الماضي إن مسلحين خطفوا مواطنا كرواتيا في القاهرة الكبرى، واكتفت بنشر الأحرف الأولى من اسمه، بينما أكد مصدر أمني مصري آنذاك أن الشرطة تبحث عنه.

وفي التسجيل المصور ظهر رجل راكع على ركبتيه ويرتدي زيا برتقاليا، وقال إنه كرواتي يدعى توميسلاف سلوبك ويبلغ من العمر ثلاثين عاما، ووقف خلفة أحد مسلحي التنظيم، وهو ملثم ويرتدي زيا عسكريا كاملا ويمسك بخنجر.

وقال سلوبك وهو راكع على أرض رملية "جنود الخلافة للدولة الإسلامية بولاية سيناء أسروني يوم الأربعاء 22 يوليو/تموز 2015، وهم يريدون مبادلتي بجميع الأسيرات المسلمات في السجون المصرية، على أن يتم تحقيق ذلك الأمر في مهلة أقصاها 48 ساعة من الآن، وإلا سيقوم جنود الخلافة بولاية سيناء بقتلي".

ولم تعلق وزارتا الداخلية والخارجية المصريتان على الفيديو، بينما قالت مصادر أمنية إن أجهزة الأمن تتحقق من صحة الفيديو.

المصدر : الجزيرة + وكالات