مطالبة عربية بحماية دولية للفلسطينيين
آخر تحديث: 2015/8/6 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/6 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/21 هـ

مطالبة عربية بحماية دولية للفلسطينيين

اللجنة أثناء اجتماعها في مقر الجامعة العربية بالقاهرة (أسوشيتدبرس)
اللجنة أثناء اجتماعها في مقر الجامعة العربية بالقاهرة (أسوشيتدبرس)

طالبت لجنة مبادرة السلام العربية بتوفير "حماية دولية" للفلسطينيين من جرائم المستوطنين اليهود.

وقال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في ختام اجتماع لوزراء خارجية الدول العربية الأعضاء في اللجنة بمقر الجامعة في القاهرة إنه يتعين على المجموعة العربية التحرك لطرح مشروع قرار أمام مجلس الأمن حول الجرائم الإرهابية للمجموعات الاستيطانية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

وشدد العربي على ضرورة التفكير جديا في هذه المرحلة في توفير حماية دولية حقيقية للشعب الفلسطيني يصدر بها قرار من مجلس الأمن.

ودعا وزراء الخارجية الـ15 في بيان صدر في ختام الاجتماع الذي حضره الرئيس الفلسطيني محمود عباس- إلى "إجراء مشاورات عربية ودولية لطرح مشروع قرار أمام مجلس الأمن حول الجرائم الإرهابية للمجموعات الاستيطانية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني".

وأكد البيان الختامي على وجوب "دعوة المجتمع الدولي إلى وضع المجموعات الاستيطانية الإسرائيلية على قوائم المنظمات الإرهابية وملاحقة أعضائها أمام المحاكم الدولية".

وطالبت اللجنة بدعم الإجراءات التي تقوم بها دولة فلسطين بعد أن رفعت ملف جريمة حرق الرضيع الفلسطيني علي سعد دوابشة إلى المحكمة الجنائية الدولية، ودعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى تفعيل طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإنشاء نظام خاص للحماية الدولية للشعب الفلسطيني في أراضي دولة فلسطين المحتلة.

كما حثت اللجنة كل الفصائل والقوى الفلسطينية على تشكيل حكومة وحدة وطنية وفلسطينية قادرة على مواجهة التحديات، وممارسة مهامها على الأرض، وعلى الذهاب إلى انتخابات عامة، وفق الاتفاقات المعقودة بين الفصائل الفلسطينية.

كما أعرب وزراء خارجية لجنة مبادرة السلام العربية في بيانهم الختامي عن بالغ القلق من الأوضاع المالية المتردية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وعقد هذا الاجتماع بناء على طلب دولة فلسطين لبحث التصعيد الإسرائيلي الأخير في القدس، خاصة فيما يتعلق بالمسجد الأقصى، واستمرار سياسات الاستيطان وجرائم الحرب التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني، التي كان آخرها حرق الطفل الفلسطيني الرضيع علي دوابشة في مدينة نابلس، التي أثارت ردود أفعال غاضبة إقليميا ودوليا.

وتضم لجنة مبادرة السلام العربية كلا من مصر، وفلسطين، والأردن، والبحرين، وتونس، والجزائر، والسعودية، والسودان، والعراق، وقطر، والكويت، ولبنان، والمغرب، واليمن، بالإضافة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، والأمانة العامة للجامعة العربية.

المصدر : وكالات

التعليقات